سياسية

وزارة التربية ترفض تعليق مجمع الفقه حول المناهج وتتمسك بما ورد “بالوثيقة الدستورية”


رفضت وزارة التربية والتعليم، تعليق مجمع الفقه الإسلامي حول منهج التربية الإسلامية للصف الأول الابتدائي واعتباره (لايصلح) وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم،أنها لم ترسل الكتب والمقررات لمجمع الفقه، بل ارسلت لوزير الشؤون الدينية والأوقاف الذي لم يكن حضوراً عند طرحها على مجلس الوزراء. وقالت أن أهداف وموجهات المنهج التربوي للتعليم العام،تستمد من الوثيقة الدستورية.
وأكدت الوزارة أن لجان من الخبراء اطلعت بمهمة المقررات الجديدة للمرحلة الابتدائية التي قامت في معظمها على تنقيح المقررات القديمة.
وكان الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي د. عادل حسن حمزة قال أمس أن منهج التربية الإسلامية للصف الأول الابتدائي الذي عرض على هيئة المجمع أخيراً (لا يصلح) حيث أبدى أعضاء الم٤٢جمع عدداً كبيراً من الملاحظات عليه، مشيراً إلى أن هذا المنهج أعد على عجل وخلا من الأهداف والغايات التربوية المعهودة في أي منهج مماثل.
وأعلن امين عام مجمع الفقه الإسلامي أن المجمع قرر تشكيل لجنة برئاسة رئيس دائرة الأصول والمناهج بالمجمع لإبداء الرأي حول كتب المناهج الجديدة بعد عرضها كاملة أمام اللجنة مع مراشدها.

السوداني



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *