استشارات و فتاويمداراتمنوعات

ما هي قصة الفتاة الأمريكية التي حضرت للشيخ الراحل محمد أحمد حسن وعرضت نفسها للزواج من رجل سوداني؟ هل تحقق حلمها قبل رحيل الشيخ؟


واصل الدكتور والإعلامي محمد عثمان والذي يعد الصديق المقرب من الشيخ السوداني الراحل محمد أحمد حسن سرد ذكرياته مع الشيخ الذي يجد محبة كبيرة عند االسودانيين.

وبحسب متابعات محرر كوش نيوز فقد واصل الدكتور محمد عثمان سرد ذكرياته مع الشيخ الذي رحل في أيام عيد الفطر المبارك الماضي ووصل الإعلامي الذي كان يرافقه في برنامج “فتاوى” الشهير بسرده الذي داوم على نشره في شكل حلقات يقوم بنشرها على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ويقول الدكتور في الحلقة الثامنة بحسب ما نقل عنه محرر كوش نيوز: (كانت علاقتي مع الشيخ علاقة أسرية ، فيها من المودة والمحبة الشئ الكثير وعلاقتي جميلة مع ابناءه وزوجته الحاجة السيدة ( ربنا يديها الصحة ) كثيراً ما كانت تقول لي : ( صاحبك رجلينو واجعاه ماداير يسمع الكلام ويقعد في البيت ، وأحياناً توصيني عليه لما نخرج سوياً ، وعندما يتأخر الشيخ عن المجيئ للبيت يتصل بهم الشيخ قائلاً لهم أنا مع محمد عثمان فيطمئنوا).

وأضاف قائلاً: (في إحدى لقاءاته على النيل الأزرق سأله الزميل محمد عثمان عن علاقتنا فقال الشيخ ( بيناتنا مودة ومحبة عميقة جداً وإن شاء الله تبقى للأبد ) بإذن الله تبقى للأبد

كان أحياناً يقولي لي أنا عازمك سمك بكرة في مطعم كذا فنذهب سوياً إلى المطعم ومن ثم نعود .. ومن كثرة من يسلمون عليه في المطعم حتى أنه لايستطيع أن يأكل أصبح المسؤول في المطعم يخصص له مكان محدد نأكل فيه ونخرج دون أن يراه أحد.. لم يكن يرد أحدا يطلب رقمه وأحياناً كانوا يطلبون رقمه مني فيقول لي أديهم).
وتابع محمد عثمان سرده المشوق قائلاً: (قابلني أحد الإستشاريين وزوجته في الرياض وسألني عن الشيخ فقلت له الحمد لله الشيخ بخير الحمد لله لكن عنده بعض الآلام في الركبة ، فقال لي أخبر الشيخ أني متكفل بقيمة عملية تغيير الركبة كاملاً سواءً في السودان أو في السعودية مع تحمل كامل التكاليف في حال إختياره السعودية ! وقال أن الدكتور فلان استشاري العظام سيكون موجود في السودان اليوم الفلاني ليقيم حالته ، علماً أن الدكتور لديه خبر مسبق بذلك ؛ فأخبرت الشيخ فقال لي قل للدكتور جزاك الله خير ( الركبة دي بتمشيني باقي العمر ).

وختم الدكتور سرد قصة الحلقة الثامنة: ( في احدى الأيام وقبل الدخول إلى الاستديو جاءت أمريكية من أصل سوداني قالت للشيخ يا شيخ شوف لي عريس ! فرحب بها الشيخ وقال لها حاضر ان شاء الله ، لما دخلنا للاستديو قال لي الشيخ يا محمد عثمان ناس الشروق ديل مافي زول منهم داير يعرس نخليهو يعرس البِنية دي ؟! وأصبحت هذه الأمريكية تتردد على القناة وتسأل الشيخ في كل مره ( لقيت لي عريس ولا لِسَّه ؟! ).

الخرطوم _ النيلين
تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

  1. امشي ليها قناة الشروق بعد يفتحوا يتلقاها لسه حايمه بي هناك لانو الشيخ ربنا يرحمه ويغفر له ويجعل من أصحاب الجنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *