سياسية

والي جنوب دارفور يتعهد بالقبض على المتفلتين


ابدى اللواء هاشم خالد والي جنوب دارفور أسفه لما حدث من اعتداء على العائدين بمزارعهم بمحلية بليل شرقي نيالا (18) كيلو وتسبب في مقتل شخص وجرح (10) وقال اللواء هاشم خالد في تقديم واجب العزاء لاسرة القتيل بمحلية بليل أن أي جريح او شهيد ارتوت الارض بدمه مسؤولية حكومة الولاية وتابع ( لن نقابل ربنا بظلم احد ولابد من نظافة الجرح ووضع الدواء وتضميده).

وأشار الوالي إلى أن المحليات قسمت على أساس قبلي وعقب توقيع السلام ستتم معالجة مشكلات الأراضي والحواكير واعادة الحق لاصحابه موضحا أن الارض لن تعمر بالاقتتال والتناحر بل بالتعايش والنسيج الاجتماعي الذي تتميز به المحلية والتي لم تتوفر في اي محلية اخرى ولا توجد حصانة لأي شخص يحتمي بالقانون واي متفلت سيتم القبض عليه واكد هاشم أن الولاية تعتمد على الزراعة ولن يقبلوا باي متفلت يعمل على إفشال الموسم الزراعي. وقال أن الولاية تغلبت على الكورونا بصبر الناس وتدابير حكومة الولاية ولن يقبلوا بتسييس القوات النظامية لخدمة شخص ولن يمر الحادث عابرا وآن الأوان للابتعاد من الممارسات السالبة و القانون لا يتجزأ .
واوضح مدير شرطة الولاية اللواء صلاح الدين احمد الزين ان الشرطة من مهامها استتباب الامن دون محاباة وهي ليست ضد اي مواطن وتعهد بمراجعة (39)بلاغ بنفسه وسيتم القبض على من ورد اسمه في التحقيقات ومن تثبت ضده البينات يقدم للمحاكمة وينال الجزاء وأشار الى قيامهم بترتيبات ادارية حتى تؤدي شرطة المحلية واجبها بحياد تام .

فيما لفت المدير التنفيذي للمحلية بشير مرسال حسب الله إلى أن لجنة امن المحلية جلست مع الادارة الاهلية ولجان المقاومة وتعهدت بارساء قيم ومفاهيم الأمن وقال إن العيش الكريم لا يكون الا في ظل الأمن وارساء مفاهيم التصالح والسلام الاجتماعي بالمحلية
وقال سليمان محمدين نيابة عن اسرة القتيل أنهم ظلوا يعانون من المشاكل والمعوقات منذ تاريخ العودة في مارس (٢٠١٤) وأشار الى أن الذين عادوا طوعا وفروا الماء بجهدهم الذاتي من اجل استقرارهم. وقال ان الاعتداء على المواطنين تم بشرق ام كردوس (١٥) كيلو شرق بليل التابعة لمنطقة دشيشة وقد تعرض (١٧) عائد للاعتداء من قبل مجموعات معروفة مطالبا بالقبض على الجناة ونزع السلاح والمواتر النارية وتسليم المزارع لاصحابها الاصليين في أشارة الى قرار سابق بتشكيل لجنة لتسليم العائدين مزارعهم كما طالب بان يشرف الوالي على ملف العائدين بنفسه وقال انهم قدموا (٣٩) بلاغ ولم يتم القبض على اي جاني من الذين يدعون أن الأراضي ملكهم رغم انها ملك العائدين.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *