النيلين
سياسية

التجمع الإصلاحي بشركة التوليد الحراري يتهم وزير الطاقة بعدم الشفافية


اتهم التجمع الإصلاحي بشركة التوليد الحراري، وزير الطاقة والتعدين، بعدم الشفافية ومجافاة الحقيقة بعدم ذكر الأسباب الحقيقية لأزمة الكهرباء والقطوعات الحالية.
وأوضح بيان صادر عن التجمع، أن الاسباب التي ذكرها الوزير للقطوعات ليست هي الحقيقية للقطوعات التي تعاني منها البلاد الان، وقالوا انها “مجافية للحقيقة”.
وكشف التجمع عن وجود (400) ميقا واط من الكهرباء غير مستغلة بسبب الوقود، واوضح ان هذه الكمية تغطي (50%) من نسبة العجز الحالية، واكد التجمع ان ازمة الكهرباء ستمضي نحو الأسوأ والقطوعات قد تزيد عن (10) ساعات خلافا لما ذكر الوزير ان فترة القطوعات (5- 7) ساعات.
ونوه البيان الى عدم تفعيل عقود الصيانة بالمحطات الحرارية في قري وبحري وكوستي رغم رفع توصيات لجان الإعداد منذ فبراير الماضي، واوضح ان وزارة الطاقة والتعدين صدقت في فبراير الماضي باستيراد (4) توربينات غازية يتم تركيبها في شهرين لمقابلة الصيف بسعة اجمالية (480) ميقا واط، لم تر النور حتي الان، واشار لعدم توفر الوقود للمحطات مما اثر في تشغيل بعض وحداتها العاملة، وتوقف كل الخطط والبرامج الموضوعة للصيف الحالي من صيانات ومشاريع مقترحة مما يهدد استقرار الإمداد.
وكشف البيان عن تكوين الوزارة لجانا تخصصية من أفراد لا علاقة لهم بقطاع الكهرباء وبعض المهندسين بالكهرباء لا يملكون خبرة كافية لاداء العمل المكلفين به، مثل لجنة متابعة خطة الكهرباء الاسعافية، وتعيين بالمجاملة لمهندسين غير مختصين كمستشارين يتخذون قرارات مصيرية دون دراية.

الصيحة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا