منوعات

جاستن بيبر يواجه اتهامات الاعتداء الجنسي بقضية قيمتها 20 مليون دولار


واجه مغني البوب الكندي الشهير، جاستن بيبر، اتهامات الاعتداء الجنسي على امرأتين، بقضية تصل قيمتها إلى 20 مليون دولار أمريكي.

وأشارت صحيفة “ذي صن” البريطانية إلى أن جاستن بيبر رفع دعوى تشهير ضد المرأتين، اللاتي اتهمتاه بالاعتداء جنسيا عليهما.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن جاستن بيبر طلب في الدعوى القضائية تعويض بقيمة 20 مليون دولار أمريكي.

ورفع مغني البوب الشاب الدعوى القضائية أمام محكمة لوس أنغلوس العليا، بعد أن كتب على تويتر في وقت سابق هذا الأسبوع أن الادعاء بأنه اعتدى جنسيا على امرأة عام 2014 هو أمر “مستحيل من الناحية الواقعية”.

وكانت سيدة قد عرفت نفسها باسم دانييل، دون أن تكشف عن بقيته هويتها، قد تحدثت أنها تعرضت لاعتداء جنسي من قبل جاستن بيبر في فندق بمدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية يوم 9 مارس/آذار 2014.

وتزامن هذا مع ادعاء امرأة أخرى، عرفت نفسها باسم كادي، فزعمت عبر تويتر: “تعرضت للاعتداء من جاستن بيبر في غرفة فندق بمدينة نيويورك في مايو/أيار عام 2015”.

ووصفت الدعوى القضائية الاتهامات، التي وجهتها المرأتان بأنها “أكاذيب ملفقة وشائنة”.

وطلب المغني الكندي الشهير بإقامة محاكمة أمام هيئة محلفين وتعويض بقيمة 20 مليون دولار أمريكي عما لحق به من أضرار.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *