سياسية

مليونية 30يونيو .. تفويض جديد لحمدوك


حبست الخرطوم انفاسها، في شروق شمس الثلاثاء الماضي، وسط انتشار أمني مكثف. إذ شوهدت الدبابات في الشوارع وأغلقت الجسور والكباري التي تربط بين مدن العاصمة الثلاث. كما أغلقت المعابر ومداخل ومخارج الخرطوم، وخلت شوارع العاصمة من المارة باستثناء تحركات الجنود المنتشرين في كل مكان، خصوصا المواقع الحساسة مثل القصر الجمهوري ورئاسة مجلس الوزراء، بينما يمضي الوقت ومع اقتراب انتصاف النهار .. قبل توقيت الثورة بلحظات.. بدأ الثوار يتدافعون من كل الازقة والشوارع .. فرادات وجماعات، يحملون اللافتات. عادت المواكب مجددا تعانق الشوارع واعلام السودان ترفرف عاليا.. وسط هتاف يشق عنان السماء أن حي على ثورتكم ..حي على تصحيح المسار …وإستكمال هياكل السلطة الانتقالية بتشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين بالاضافة الى الوفاء لعهود قطعت بالقصاص العادل للشهداء وأحياء لذكرى مليونية 30 يونيو 2019 التي شكلت علامة فارقة في مسيرة الثورة واستطاعت اعادة المعادلة السياسية وفتحت الباب لعملية الانتقال المدني الديمقراطي.

الصيحة

تعليقات فيسبوك


‫3 تعليقات

  1. مليونية 30يونيو .. تفويض جديد لحمدوك

    هوووووووووي يا جداده انت اب كم ؟ شكلك اب 3 الف دولار؟
    لو كانت تفويض الدبابات وقفل الكباري وقبض الناس لانها شاركت في خروج الناس ….انت مخك فيهو حشرات ولاشنو ؟ لو تفويض كان كل القوم قاموا وللان ما قعدوا ؟ ولا ح اقعدوا الا ف السجن وقريب يا جداده ان شاء الله ،..قريبا ح تشفوا وتسمعوا شوف العين المسيره المليونيه الكاسحه الماسحه ….وامسك قوي في تفويض حمدوك ده ….قال تفويض قال …

  2. ##وسط هتاف يشق عنان السماء أن حي على ثورتكم ..حي على تصحيح المسار …وإستكمال هياكل السلطة الانتقالية بتشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين##
    تخدير جد
    مخدرين صااااح
    يعني الناس حتاكل تصحيح مسار وتتغداء هياكل سلطه وتتعشي بمجلس تشريعي وتفطر بولاة ….تبا لك …الناس طلعت من اجل الجوع والغلاء وفشل الحكومه….ما تكضبوا علي روحكم…ويسكي بفك وتلقوا روحكم في السجن..
    تسقط قحط والشيوعيه والعلمانيه
    قربت تب

  3. المظاهرات الجد هي البتطلع بدون ما يحرسوها بالبوليس والجيش والأمن ومليشيات التمرد ومليشيات الحزب الشيوعي وحزب بشار الأسد وصدام، هي البتطلع فجأة بدون وسائط وبي تنظيم حقيقي، داك التفويض وحيكون للجيش فقط عشان يلحق البلد الانتهت على يدكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *