سياسية

مجلس تجمع المهنيين يجمد (5) أجسام كبيرة داخله، ويقرر سحب جميع ممثليه في قوى الحرية والتغيير


اتخذ مجلس تجمّع المهنيين السودانيين في اجتماعه اليوم الخميس عدة قرارات في إطار ترتيب الأوضاع الداخلية وصلات التجمع بقوى إعلان الحرية والتغيير، «وفق تعميم صحفي» . وقرر التجمع في خطوة مفاجئة تجميد عضوية 5 أجسام كبيرة داخله، هي لجنة أطباء السودان المركزية، وتجمع المهندسين السودانيين، وتجمع مهنيي الموارد البشرية، تجمع مهنيي الأرصاد الجوية، وتجمع البئيين السودانيين، وعزا السبب في ذلك القرار لخروقاتها المستمرة لميثاق ولائحة تجمع المهنيين. كما قرر التجمع إيقاف مندوب تحالف المحامين في المجلس “محمد حسن عربي” والمندوب المناوب “طه عثمان إسحق” إلى حين اكتمال التحقيق، ومخاطبة تحالف المحامين بذلك لاتخاذ اللازم. واعفى جميع المتحدثين الرسميين على أن تتم تسمية متحدثين آخرين قريبًا، و سحب التجمع جميع ممثلي التجمع في كل هياكل الحرية والتغيير واللجان الحكومية والمجالس إلى حين صدور قرار رسمي بشأن تمثيل تجمّع المهنيين في هذه الجهات. ومخاطبة قوى إعلان الحرية والتغيير والجهات ذات الصلة لوضع القرار موضع التنفيذ وإلغاء مشاركتهم كممثلين لتجمع المهنيين. وقال التجمع أنه شرع بتحريك الإجراءات القانونية ضد من قاموا بالسطو على صفحة تجمع المهنيين السودانيين. مبيناً أن هذه الخطوات جاءت بعد قرابة الشهرين من التريّث وضبط النفس بل وإفساح المجال أمام عدد من المبادرات، ما أغرى قيادات هذه الأجسام بارتكاب مزيد من التجاوزات وانتهاج ممارسات خارجة عن المؤسسية وسعيًا لخلق مركز موازٍ ضاربة بذلك كل أعراف العمل المشترك، «وفق البيان». وبحسب صحيفة السوداني، ذكر التجمع أن هذه القرارات الضرورية هي جزء من عملية إصلاح وتثوير مؤسسة تجمّع المهنيين وزيادة فاعليتها لمواجهة تحديات المرحلة، سواء ما يلي الشروع في بناء النقابات عبر جمعياتها العمومية أو فيما يخص الهم الوطني العام ومسؤوليات تجمّع المهنيين تجاه ثورة ديسمبر ومهام المرحلة الانتقالية. يأتي ذلك في ظل الصراع المحتدم بين المجموعتين، والمعركة الاسفيرية الأخيرة التي سيطرت فيها مجموعة ترى أن «التجمع قد اختطف»، على صفحة التجمع «المؤثرة» في قيادة الرأي، على فيسبوك، وانتزاعها من المجموعة الاخرى.
الخرطوم(كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *