سياسية

شحن 10 مخابز آلية ضخمة تنتج 2 مليون قطعة خبز يومياً من مصر


أكدت مصر دعمها الكامل للفترة الإنتقالية في السودان وقال القنصل العام المصري “أحمد عدلي إمام” في حديث صحفي اليوم السبت إن مصر تتطلع دوما الي سودان مستقر وموحد وآمن.

واعلن القنصل عن قرب شحن عشرة مخابز ضخمة تم تجهيزها – بالاتفاق مع الجانب السوداني – وستنتج هذه المخابز ما يقارب 2 مليون قطعة خبز يوميا.

وكشف القنصل المصري عن وجود أكثر من 4 ملايين سوداني مقيمين بوطنهم الثاني مصر حسب رصدالتقارير الرسمية.

كما اوضح “عدلي” إن مصر بذلت مجهودا فنيا وماليا كبيرا في مشروع الربط الشبكي بين مصر والسودان ب (80 ميجاوات) من الكهرباء في هذه المرحلة مع الأمل بزيادة الكمية بالعمل المشترك في الفترة المقبلة.

وأوضح السيد “إمام” إن مصر لن تتوانى في الوقوف مع شعب السودان في كافة الظروف مشيرا الي الجسر الجوي الذي سيرته القاهرة لدعم الأشقاء السودانيين بالمواد والمعدات الطبية ازاء جائحة كرونا التي ضربت العالم.

وحول قضية سد النهضة اوضح السيد “أحمد عدلي” إن مصر مع حق اثيوبيا في التنمية وفي نفس الوقت تدافع عن حقها في الحياة مشيرا الي ان هذا لن يتحقق إلا بالتوافق وبالالتزامات القانونية التي تضمن الحقوق للدول الثلاث.

ونفى “عدلي” ما رشح من معلومات عن سعي مصر لاقامة قاعدة عسكرية بدولة جنوب السودان وقطع بالقول أن القاهرة لا علاقة لها بالتوترات الامنية داخل دولة اثيوبيا وقال على اثيوبيا تحمل مسؤوليتها تجاه قضاياها الداخلية والا تعلق الازمات على شماعات خارجية.

السوداني

تعليقات فيسبوك


‫8 تعليقات

  1. القحاتة جاطوا في المخابز والمعونات المصرية دي ايام الإنقاذ
    واستخدمها في الاغراض السياسية كأنها تنتقص من حق السودان والان يتراقصون عليها .
    سارقي الثورة يفعلون كما تفعل الاتقاذ بالكربون.
    والشعارات ما هي الا وسيلة استحمار للشعب للوصول للسلطة.

  2. بشرط تموينها بالدقيق والغاز من مصر!!!باستمرار عشان لاتتوقف مثل المخابز المتوقفة وإلا الموضوع فيه ((ريحة استثمار))
    اؤكد انه لايوجد لدينا نقص في المخابز.
    ياجماعة مشكلة السودان الرئيسية الاقتصادية يصدر خارج السودان واما الاستيراد ضرره الدولاري اكثر من منفعته.
    يجب ان نحول الاستيراد الي منفعة دولارية تجلب من الخارج.
    والداء العضال ان كل مبيعات وارداتنا تحول بالعملة الاجنبية وتهرب ولم يكن لدينا تصدير يكافي العملة الهاربة.
    مشكة السودان الاقتصادية واضحة لكل سودلني ومامحتاجة خبراء ولا اقتصاديين فقط محتاجة التفكير والعمل الدؤوب في كل مجال يمكن تصديره.

  3. فعلا مصر ممكن تساعدنا كتير في حاجات كتيرة
    دولة اصبحت تصنع كل شئ (عيني باردة)
    والدليل علي كدة الحاجات البتجي بالمعابر المصرية،
    ما اظن في بيت ما فيهو منتج مصري،
    خصوصا التلاجات والغسالات وكل الاجهزة الكهربية،
    والاسمنت ما نزل الا بعد ما اسمنت قنا خش السوق
    افتحوا باب الاستيراد علي مصراعيه مع مصر
    لكن المشكلة انا خايف المخابز دي تمشي للقطاع الخاص
    الحكومة لازم تخش السوق وتعمل ليها مخابز وجزارات ومصانع لبن ولحوم و و و
    وصيدليات برضو
    المصريين عندهم ادويتهم رخيصة
    حتي في الصيدليات سعرها قريب لسعر الدواء السوداني
    مع انو دي باعتبارها مستوردة وبندفع ليها بالدولار
    والدليل انو المصريين ادوهم حق تصنيع لقاح الكورونا لتصنعه لحوالي ثلاثة ارباع دول العالم
    لكن لو الحكومة ما دخلت السوق عملت كده السماسرة ما بنتهو
    والسماسرة عندنا انتهازيين جدا
    وبشتغلو مع بعض شغل امبراطوريات
    الحكومة المصرية نفسها كبحت جماح السوق بهذه الطريقة
    والبنا والعمارة والطرق والكباري عملتها شركات مصرية وطنية منها حتي ما يتبع للجيش
    التجربة المصرية حقو حكومتنا تختها قدامها

  4. يا جماعة المشكلة ما انقاذ وقحت
    المشلة انو ناس المخابز ديل مافيا … مافيا عديل
    وبنهم تنسيق عالي جدا
    يعني لما يقرصو العيش بعملوها في اي حتة
    يعني اتقرصت العيشة في الحاج يوسف تلقاها اتقرصت في امبدة
    مشكلة الانقاذ انو خلوهم طلعوا في راسهم
    سمنوهم لحدي ما اكلوهم هم ذاتم
    المهم نحن ما نقبل استنكاح اكتر من كده
    ما ممكن نقيف صف واستنكحونا في حجم العيش
    نحن ما بنجامل زول تاني
    ملقينا عيش محترم نشيلو بصورة محترمة …الشارع
    نحن ما لبنانيين
    الكهرباء قطعت والبطارية كملت

  5. هم المصريين ديل لاقين ياكلو اصلا
    هؤلاء فقرا اوي
    و السودانيون في نصر 40 الف فقط اما المصريين في السودان الاعباط فقط ثلاثة ملايين غير الباعة المتحولين و السباكين و الكهربجية و العطالى و الاف الاخونجية الهاربين من بطش السيسي رضي الله عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *