جرائم وحوادث

أسر الشهداء تقر بتعدي ثوار على الشرطة في محكمة الشهيد حنفي


أقرت منظمة تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة بقيام عدد من الثوار من الذين حضروا أولى جلسات محكمة قاتل الشهيد حنفي عبد الشكور التي بدأت امس اقرت بانهم قاموا بالهجوم والتعدي على قوات الشرطة المحيطة بمحكمة الاوسط بامدرمان
وقالت المنظمة في بيان لها أمس تأكد لنا بما لا يدع مجالا للشك بحدوث ذلك ، وبعد تراجع القوات الا انهم لاحقوها وتابعوا قصفهم بالحجارة والتعدي بالألفاظ بشكل مستفز وهو ما لايشبه اخلاق ثورتنا المجيدة ولا يعبرعن شعاراتها بأي شكل كان، واستدركت المنظمة قائلة كلنا يعلم المساوئ والاخفاقات لدى القوات الشرطية وقد طالبنا بالإسراع في هيكلتها وضبط منسوبيها وتأهيلهم بما يناسب للقيام بدورهم في تعزيز التحول المدني وترسيخ الديمقراطية وحفظ الحقوق، الا ان ما شهدناه اليوم نتحمل مسؤوليته جميعا إذ لا يستقيم ان ننادي بدولة القانون وأن نتهجم على القوات الشرطية التي من المفترض أن تكون هيئة مدنية نظامية تؤدي واجبها لخدمة الشعب وتكفل للمواطنين الطمأنينة والأمن وصيانة كرامة المواطن ورأت ان ذلك يستدعي أغير الخطاب الذي وصفته بالعدائي تجاه الشرطة وأردفت اذا أردنا تحقيق هذا الأمر ولا يعني ذلك بكل تأكيد ان نتنازل عن محاسبة كل من ارتكب جرما في حق الشعب السوداني من منسوبيها وشددت على أن ذلك ولا يعطي المبرر لاستخدام القوة المفرطة مع المواكب والمظاهرات التي يكفلها الدستور والقانون.

ووصفت السلوك المشين الذي شهدته أمس بإنه عدم وعي وادراك للشعارات التي حملها الثوار طيلة ملاحم الثورة وشددت على ضرورة حسم تلك التفلتات دون تراخي عبر اللجان التأمينية للجان المقاومة وعبر الثوار والثائرات واعتبرت أن ذلك واجب ثوري
وجددت تمسكها بالتعبير السلمي عن مواقفها ووعي وادراك الشعارات دون مزايدة ودون تخوين وزادت الحلم الإنساني الذي يجمعنا يضئ للنفس طريق الصواب ولا يتحقق ذلك دون المصالحة مع النفس والاعتراف بالخطأ في حال حدوثه، وراهنت على الإرادة الثورية الواعية لاحداث تغييرات نوعية وكمية في مجمل المواقف والتحديات.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *