جرائم وحوادث

عبد الباسط حمزة (يبتلع) محطتي توليد كهرباء ملك للشعب ويخفيهما بمخازنه


أعلنت قوات الدعم السريع، اليوم الإثنين، ضبط محطتي توليد كهرباء في مخازن القيادي بالنظام السابق عبدالباسط حمزة بالمنطقة الصناعية في الخرطوم بحري.

وأفلحت استخبارات الدعم السريع بعد متابعة دقيقة في ضبط المحطتين (صناعة ألمانية) بطاقة 8 ميغاواط للواحدة، تكفي لإنارة مدينة كاملة من مدن السودان خارج الشبكة القومية للكهرباء.

وأحبطت القوات محاولات عديدة لبيع المحطتين إلى عدد من الجهات بالداخل، وتمكنت أيضاً من ضبط (10) حاويات كملحقات للمحطتين إلى جانب (3) مخازن ضخمة تحتوي على معدات ورش كهرباء.

وقالت وزيرة المالية المكلفة، هبة محمد علي، إن السودان يعاني من توفير الكهرباء و “يشحد” العالم لمساعدته لحل المشكلة في وقت تخبئ قيادات النظام السابق أمواله للمنفعة الشخصية.

ووصفت الوزيرة ضبط الدعم السريع للمحطتين بالإنجاز العظيم، وقالت:”كلنا واقفين صف واحد خلف الدعم السريع وكل القوات النظامية لنعيد للشعب السوداني حقوقه وكل ممتلكاته”، وأكدت أن “زمن السرقة والدسديس والغتغتة انتهى”، وأن الحكومة الانتقالية ستُعيد للشعب السوداني حقوقه كاملة.

وأفادت الوزيرة بأن المحطتين المضبوطتين تغطيان مناطق تعاني من مشاكل الكهرباء والمياه.

وحيّا وزير الطاقة والتعدين المكلف، خيري عبدالرحمن، قوات الدعم السريع ومساهمتها الكبيرة في ملاحقة واسترداد أموال الشعب السوداني وممتلكاته.

وقال إن المحطتين المضبوطتين تنتج الواحدة منهما 8 ميغاواط، وأضاف أنه يمكن الاستفادة منهما في مواقع كثيرة خارج الشبكة القومية، وتابع” نحن في حاجة كبيرة لهما وهم يعلمون ذلك”، وأشار إلى أن المحطتين تعرضتا للتخريب والدمار واعتبره أمراً مؤسفاً، وقال” سنتعامل مع قوات الدعم السريع لمراجعة وفحص المحطتين فنياً ومعرفة مصادر الشركات المصنّعة وإعادة إصلاحهما وتشغيلهما وتخصيصهما للمواقع المستحقة”.

وأكد قائد ثاني قوات الدعم السريع، الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو، أن الدعم السريع ستلاحق من يخبئون مدخرات الشعب السوداني، وقال إن قواته ستسترد من أي كائن كان حق الشعب السوداني وأمواله وممتلكاته المنهوبة.

وأضاف دقلو “رسالتنا لمخزّني احتياجات الشعب السوداني بأن يبادروا بتبليغ السلطات قبل اتخاذ الإجراءات ضدهم ومداهمة المواقع المقفولة”، وتابع “زمن اللعب انتهى وزمن الناس بتخزن الحاجات وبتخون الشعب السوداني انتهى”.

وأكد أن قوات الدعم السريع بالمرصاد لكل متربص بحق الشعب السوداني، مشيراً إلى أن جهات سطت على مخازن المحطات قبل وصول القوات.

صحيفة صوت الأمة



‫2 تعليقات

  1. فيما يتعلق بضبط محطتي كهرباء بواسطة الدعم السريع ،،،
    وحسب المعلومات المؤكده أن هذه المحطات هي ألمانية الصنع وذات مواصفات جيده ،،،
    تم إستيرادها لمصنع النيل للأسمنت بواسطة بنك أمدرمان الوطني ،،،
    تعرضت الشاحنه التي تحملها من بورتسودان إلي حادث مروري مما أدي إلي إنقلابها ،،، وقد حدث تلف كبير جدا بالمحطه ،،،
    تم تقييم المحطه وتقدير قيمة صيانتها وطلعت مبلغ كبير جدا يقارب قيمة المحطه ،،،
    تم عرض المحطه علي وزارة الكهرباء لتقوم بشرائها ولكنها إعتذرت وذلك لأن المحطه أصبحت شبه ملجنه ،،،
    تم إتخاذ الإجراءات القانونيه والإحتفاظ بكل مواد المحطه وهي تبع مصنع النيل للأسمنت ،،،
    والموضوع ليس سري ومعروف لكل المسئولين..

    1. بـــارك الله فيــك وفــي كــل مــن يقــول الحـــق للشعــب الســودانــي – وكيف الـدعــم الســريع أصــبح يعمـل لمصلحــة الشـعـب الســـوداني مـن أيــن أتــي بهـذه العربات ربـاعيـة الـدفع وكــل الاسلحــة والذهــب – وحـتي الآن متهــم بقتــل الشعـــب في فض الإعتصـــام فهـــل يعقــــل ذلــــك – لاتضحكــوا علي الشعــب المغلــوب علي أمـــره – وســؤال مــــن صنـــع الدعــم الســـريع اليســت حكومــة الإنقــاذ مـن مــال الشـعب المنهــوب واصبحــوا ك( جيش حــزب الله في الســودان أقصـد لبنــان )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *