عالمية

تفسير آية قرآنية يدفع أفيخاي أدرعي للإشادة بأمين رابطة العالم الإسلامي


أحدث تفسير آية في القرآن الكريم، حالة من الجدل الواسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التفسير الذي دفع أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإشادة بأمين رابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى.

وكان العيسى قدم تفسيرا للآية القرآنية “وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ ٱلْيَهُودُ وَلَا ٱلنَّصَٰرَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ..”.

وقال رئيس رابطة العالم الإسلامي، في مقابلة مع قناة العربية إن هناك عدة تفسيرات خاطئة لهذه الآية، مشيرا إلى أن سبب نزول الآية يخص “القبلة” فقط.

وتابع بقوله “حتى لو كان المقصود من الآية غير القبلة، فالمقصود هو القناعة الدينية”.

وأشار العيسى إلى أن “كلا من الأديان له قناعاته الخاصة به ولن يرضى فيما يخص العقائد حتى تقتنع بعقيدته وإن اتحدت الأديان في دين واحد”.

وأوضح قائلا “عندما نقول إخواننا المسيحيون أو اليهود، أولا مصطلح الأخوة جاء في القرآن الكريم على معان كثيرة، منها أخوة الدين إنما المؤمنون إخوة، وأخوة النسب مهما بعدت وإن اختلف الدين، يقول الله جلّ وعلى: وإلى عاد أخاهم هودا… مع أنهم لم يؤمنوا به”.

وأضاف العيسى بقوله: “هناك أخوة في أصل الخلق الإنساني، الإنسانية ترجع إلى أصل واحد نتآخى فيه وإن اختلفت عقائدها، يقول الله جلّ وعلى: يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، من هنا جاء مصطلح الأخوة الإنسانية… البعض يفهم من الإخوة أنها تخص من هو على نفس الدين والقرآن على خلاف ذلك تماما كما سبق”.

ودفع هذا التفسير من العيسى للآية القرآنية أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، إلى التعقيب.

وقال أدرعي عبر حسابه على موقع تويتر: “(إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) كلمة حق من معالي الشيخ محمد العيسى رئيس رابطة العالم الإسلامي عن العلاقة الاخوية بين المسلمين والمؤمنين أتباع الديانات الأخرى”.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك


تعليق واحد

  1. نرجو من رابطة العالم الإسلامي كذلك تفسير الآية الكريمة التالية:
    (۞ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ ٱلنَّاسِ عَدَ ٰ⁠وَةࣰ لِّلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱلۡیَهُودَ وَٱلَّذِینَ أَشۡرَكُوا۟ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقۡرَبَهُم مَّوَدَّةࣰ لِّلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱلَّذِینَ قَالُوۤا۟ إِنَّا نَصَـٰرَىٰۚ ذَ ٰ⁠لِكَ بِأَنَّ مِنۡهُمۡ قِسِّیسِینَ وَرُهۡبَانࣰا وَأَنَّهُمۡ لَا یَسۡتَكۡبِرُونَ)
    [سورة المائدة 82]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *