سياسية

الحكومة: صُعوبات عملية في تعيين الولاة المدنيين


أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح، أن المرحلة الأولى لتحقيق السلام قد اكتملت بعد ماراثون طويل من المفاوضات، وأن النقاط الست الخلافية التي جاء وفد الجبهة الثورية للخرطوم لمناقشتها قد تم الاتفاق والتوافُق عليها جميعاً، وأشار فيصل في تصريحات صحفية عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم الأربعاء إلى تدخل رئيس الوزراء واجتماعه مع مختلف القوى السياسية ووفد الوساطة ووفد الجبهة الثورية القادم للخرطوم، وكشف عن ابتعاث وفد الحكومة، لجوبا للمُشاركة في توقيع الاتفاقية مع الجبهة الثورية ومناقشة وضع الترتيبات الأمنية، مؤكداً حق جوبا في استضافة التوقيع النهائي بعد المفاوضات التي استمرت شهوراً طويلة، وبذلت حكومة جنوب السودان ووفد الوساطة جهوداً كبيرة في تقريب وجهات النظر بين الطرفين، وأشار فيصل الى بعض الصعوبات العملية فيما يختص بتعيين الولاة، والرغبة الحقيقية أن يكون هنالك توافق حول عملية تعيين الولاة المُتوافق عليهم والمقبولين سياسياً واجتماعياً من ولاياتهم لما يترتّب عليهم من إنجاز مهام كثيرة في انتظارهم، وقال إن رئيس الوزراء واللجنة المكلفة يعملان في اتصالات وحوارات للتراضي على ولاة متفق عليهم، وأضاف أنّ رئيس الوزراء وعد بالعمل على تمثيل المرأة، لكنه قال إنه لم يتقدم أي حزب سياسي للمقعد المخصّص للمرأة، حيث رشحت كل الأحزاب رجالاً، وأشار الناطق الرسمي إلى أن تأخر تسمية الولاة كان بسبب مُراعاة الاعتبارات الأمنية والنزاعات الإثنية والقبلية، مؤكداً أنّ تعيين الولاة يرتبط بالسلام وإصلاح الخدمة المدنية في الولايات والخدمات والحوار الاجتماعي لترسيخ مباديء التعايُش السلمي.

السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *