سياسية

وفاة مساعد الأمين العام للمؤتمر الشعبي


غيب الموت فجر اليوم الإقتصادي المعروف وأحد قيادات العمل الاسلامي البارزين مساعد الأمين العام للمؤتمر الشعبي حسن محمد ساتي
كان أحد نواب الجبهة الاسلامية الفاعلين بالجمعية التأسيسية ، وتولى إدارة عدد من المؤسسات الإقتصادية منها بنك الشمال الاسلامي ، ويعتبر الفقيد أول سوداني يتولّى وظيفة في شركة الأقطان السودانية بلندن .
كان الفقيد عضواً بارزاً بقيادة الحركة الإسلامية السودانية في مكاتبها التنفيذية وهيئتها القيادية ، حيث تولى أمانة الاقتصاد بالمؤتمر الشعبي وظل عضواً بالهيئة القيادية وهيئة الشورى ، ومساعداً للأمين العام للمؤتمر الشعبي حتى تاريخ وفاته .
كان الفقيد من الذين قادوا الحوار مع المعارضة بالخارج والذي أدى فيما بعد لتأسيس قوى الإجماع الوطني ، ومثَّل المؤتمر الشعبي – مع مجموعة من القيادات – في الحوار مع الحركات المسلحة في أسمرا . وتم اعتقاله عدد من المرات خلال سنوات المفاصلة .

اخر لحظة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *