سياسية

الحرية والتغيير:بعض قضايا اعتصام أمري يمكن حلها عبر لجان التفكيك


صرح عضو الهيئة القيادية للحرية والتغيير بالولاية الشمالية الشريف حسين محمود لسونا ان ما تم من اتفاق بين المعتصمين بامري والوفد الحكومي مهم جدا لارتباطها بحل قضية العاملين المضربين عن العمل في المشروع الزراعي بأمري.

وأبان محمود ان هناك قضايا لا تحل الا عبر لجنة تفكيك خاصة بالسدود

وكشف محمود ان وفدا من الهيئة القيادية للحرية والتغيير بالولاية الشمالية قدمت لأمري وجلست مع المعتصمين وخرجوا بنتائج مفادها ان هناك أشياء يمكن تحقيقها آنيا، وهناك مطالب يمكن جدولتها.

وقال محمود “نستبشر خيرا ان كل المشاكل المتبقية يمكن أن تحل عبر لجنة تفكيك السدود” وامتدح محمود التزام المعتصمين بالنضال السلمي حتى تحقيق المطالب، مشيرا إلى أن هذا الامر لم يكن متوفرًا في السابق، حيث تم الاعتداء عليهم سابقا عند مطالبتهم بعدم التهجير من منطقتهم بأمري القديمة مما أدى لاستشهاد ٣ من المواطنين.

وأبان في عهد الثورة ينبغي أن تقابل كل مطالب المواطنين بجدية، ونتمنى أن تقوم القوات الشرطية والأمنية بحماية الاعتصامات في كل السودان، وقال “نعتقد ان الحكومات القريبة من نبض شعبها لا تتخوف من تجمعات الشعوب من أجل تحقيق المطالب”.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *