سياسية

جعفر خضر : تجربة اختيار والي القضارف هي النموذج الأفضل


باهى القيادي بتجمع القوى المدنية بولاية القضارف جعفر خضر بتجربة الولاية في اختيار واليها الدكتور سليمان علي
ووصفها بأنها هي النموذج الأفضل مقارنة بالولايات الأخرى، إذ اتسعت دائرة المشاركة بإسهام المواطنين في صياغة المعايير وأكد أنها تمت بشفافية عالية ، وكشف خضر تفاصيل طريقة اختيار الوالي وقال لـ(الجريدة): تم نشر المعايير الأولية على الملأ في المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي، وعقدت اللجنة الفنية حلقة نقاش بدار المعلمين للتفاكر حول المعايير، وصيغت المعايير النهائية، ونشرت لكافة الناس.

وانفتح باب الترشيح للكل، ليس على أساس الكتل أو الأحزاب، بل على أساس فردي، وتقدم عدد ٥٤ طلبا للترشيح، وانعقدت معايرة أولية أفضت لتقليص القائمة لثلاثين، ونُشرت لكافة الناس، وجرت عملية مفاضلة وغربلة لترسو على قائمة قصيرة من ثلاثة مرشحين، أرسلتها قوى الحرية والتغيير إلى الخرطوم. وعاد ليضيف لا نقول أن العملية خلت من الأخطاء ولكنها كانت الأفضل مقارنة بأي تجربة أخرى في ظل الثورة. وتوقع أن تخلق هذه العملية حالة أعلى من الرضا، تفضي إلى التفاف أكبر حول الوالي، مما يؤكد قوميته، التي ترسخها سياسات عملية رشيدة، في مقبل الأيام.

وراهن خضر على امكانية نجاح والي القضارف لنيله درجة الدكتوراة من جامعة النيلين في فلسفة العلوم السياسية، عن رسالته في النزاعات الأهلية المسلحة بشرق السودان، ورأى أن ذلك يزيد من قدرته على التعاطي مع الصراعات الإثنية التي تحدث بالولاية من وقت لآخر، ويسرّع الخطى لترسيخ السلام الاجتماعي، فصلا عن اسهامه في مساعدة الحكومة الاتحادية في قضية استعادة الأرض لمحتلة من الأثيوبيين والحفاظ على علاقات طيبة بين البلدين .

الخرطوم : سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *