اقتصاد وأعمال

الغرفة التجارية تنفي صلتها بالدعوة لوقفة احتجاجية وإقالة مدني عباس


نفت لجنة التسيير باتحاد الغرف التجارية اي صلة لها بالدعوة التي خرجت بإسم الغرفة التجارية بإقالة وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني، وقالت انها لا تمثل اللجنة، كما نفت صلتها بتحرك موكب المصدرين والموردين ورجال الصناعة الى القصر الجمهوري يوم الاحد 16 اغسطس وتقديم مذكرة للمطالبة باعفاء وزير التجارة والصناعة.
وقالت الدكتورة علوية علي حسين الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية فى تصريح لـ(سونا) أن العلاقة تكاملية مابين القطاع الخاص وحكومة الثورة وإن اتحاد الغرف التجارية كان جزءا أصيلا من الثورة من خلال دعمه اللامحدود من أجل تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .

وأشارت د. علوية الى أن لجنة التسيير بالاتحاد تعي تماما أن مناخ الديمقراطية أتاح الحق للجميع للتعبير عن حقوقه والمطالبة باستحقاقاته ولكن وفق المؤسسية التي لابد ان تكون حاضرة لاي معالجات للقضايا المختلفة .
وجددت الامين العام للاتحاد أن الغرف التجارية تعمل وفق رؤية واضحة لإزالة كل التشوهات التي خلفها النظام البائد طوال الثلاثين عاما الماضية مما كان لها أثرها الواضح في تعطيل اعمال رجال الأعمال في مجالات الصادر والوارد وغيرها من مجالات الأعمال التجارية .

وشددت د. علوية على أنهم يتفقون ويختلفون مع وزير التجارة في سياساته واجراءاته التي يتخذها ولكن بالحوار وإبداء الرأي والتشاور تتم المعالجات حفاظا على حقوق عضوية الاتحاد بقطاعاته المختلفة ودعما للاقتصاد الوطني وتخفيف العبء على المواطن

سونا

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *