سياسية

القوات المسلحة تستنكر اعتداءات الحركة الشعبية-جناح الحلو على المواطنين


أصدرت القوات المسلحة بيانا إستنكرت فيه إعتداءات الحركة الشعبية ( جناح الحلو) على المواطنين والقوات المسلحة بجنوب كردفان ؛ مؤكدة أنه بعد استمرار إجراءات بناء الثقة بين كافة الأطراف في ظل وقف إطلاق النار ومفاوضات السلام الجارية بجوبا ؛ إلا أن بعض قوات تابعة للحركة الشعبية جناح الحلو قامت بالهجوم والإعتداء علي مرحال الرعاة العائدين من الجنوب الي الشمال .

وفي ما يلي تورد (سونا) نص البيان :

بيان حول إعتداءات الحركة الشعبية ( جناح الحلو) علي المواطنين والقوات المسلحة بجنوب كردفان.

في الوقت الذي تستمر فيه إجراءات بناء الثقة بين كافة الأطراف وفي ظل وقف إطلاق النار ومفاوضات السلام الجارية في جوبا قامت قوات تتبع للحركة الشعبية جناح الحلو بالهجوم والإعتداء علي مرحال الرعاة العائدين من الجنوب إلي الشمال والقوة التي تعمل في تأمينه والتابعة للقوات المسلحة وذلك بنصب الكمائن وزراعة الألغام في طريق المرحال بمنطقة خور الورل بجنوب كردفان الأمرالذي أدى إلى إزهاق العديد من الأرواح من المواطنين والقوات النظامية وتدمير معدات عسكرية ومدنية.

القوات المسلحة تؤكد قيامها بواجب التأمين اللازم لحركة المواطنين وضمان ممارسة حياتهم الطبيعية وحمايتهم مع إلتزامها التام بوقف إطلاق النار و إجراءات بناء الثقة .

سونا



تعليق واحد

  1. دا كمين عديل وليس اعداء.
    خلاص غاب الاسد البشير ظهروا مراافعين التمرد.
    امس قوات المتمرد عبد الواحد تستفز الجيش بطابور عرض واستعراض القوة.واليوم الحلو يعمل كمين .دا نتيجة التراخي الجيش وحالت السيولة في البلد. وخيانة قحت للثورة
    قلنا المتمردون لا دين لهم ويعملون علي الارتزاق ولا يعملون ولا يؤمنون بالسلام .كنا نتوقع بعد ذهاب البشير والانقاذ يضع المتمردون السلاح وياتوا للمشاركة في عملية البناء.
    لكن وضحة الصورة.
    هل هناك سلام حقيقي ولا التفاوض مضيعة للزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.