جرائم وحوادث

سيدة تطلب الخلع بعد 28 يوم زواج: “ضربنى علقة موت لرفض أهلى منحه 200 ألف جنيه”


أقامت زوجة دعوى خلع، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها بسبب استحالة العشرة بينها، وادعت بعد مرور 28 يوما علي زواجهما، تعديه عليها بعلقة موت وتسبب لها بكسور، لتؤكد: “اكتشفت زواجه مني طمعا في أموال أهلى، وذلك بعد أن أطالب أهلى بعد مرور أسابيع قليله على الزواج بمنحه 200 ألف، وعندما رفضوا انهال على بالضرب، وكاد أن يقتلنى”.

وأضافت: “خدعني بحبه الزائف، ليعايرني وحماتي من الأيام الأولى من الزواج، ويسخروا مني، وباتت المشاكل لا تفارق حياتى، وساءت حالتى النفسية، وأصبحت محاطة باتهامات طالت شرفي بسبب جنونه وعصبيته المفرطة”.

وتابعت الزوجة ال.ك.خ، التى تبلغ من العمر33 عام، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية:” تركت المنزل بعد مرور 28 يوم على زواجي، بعد أن تأكد من سوء نية زوجي ووالدته، بعد أن أدركت خطتهم فى الاستيلاء على أموال أهلى، ومحاولتهم إجباري على التوقيع على شيكات بدون رصيد وكمبيالات، وعندما اعترضت انهالوا على بالضرب “.

وأضافت: ” استولى على متعلقاتى، ومصوغاتي التى اشتراها لى أهلى والتى تقدر بـ 300 ألف، وأمطرني بوابل من الشتائم، وطردني رغم حالتى الحرجة والنزيف التى أصبت به بعد تعديهم على بالضرب المبرح، لأفقد الوعي أمام العقار ويصطحبني الجيران للمستشفى، وبعدها طلب أهلي تطليقه لي فرفض، وبدأ في ملاحقتي لابتزاز أهلي بدفع مبالغ مالية مقابل الطلاق”.

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية، فالطلاق هو حل رابطة الزوجية الصحيحة، بلفظ الطلاق الصريح، أو بعبارة تقوم مقامه، تصدر ممن يملكه وهو الزوج أو نائبه، وتعرفه المحكمة الدستورية العليا، بأنه هو من فرق النكاح التي ينحل الزواج الصحيح بها بلفظ مخصوص صريحا كان أم كناية”.

صحيفة المواطن



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *