اقتصاد وأعمال

شعبة مصدري الذهب تطالب باحكام الرقابة على عمارة الذهب والبنوك


طالبت الشعبة القومية لمصدري الذهب الجهاز التنفيذي متمثل في مجلس الوزراء باحكام الرقابة الرسمية على عمارة الذهب والبنوك التجارية منعا للمضاربات في المعدن النفيس.

وقال السيد عبد المولى حامد القدال الامين العام للشعبة القومية لمصدري الذهب لدى استضافته في منبر (سونا) اليوم للحديث حول سياسات صادر الذهب مالها وما عليها ان سعر الجرام من الذهب قبل العيد كان يبلغ حوالي سبعة آلاف و400جنيه وبعد العيد مباشرة وصل الى تسعة آلاف و100جنيه موضحا ان سعر الجرام الآن بعد تصريحات النائب الاول وصل الى ثمانية آلاف و300جنيه ممايدل ان هناك مضاربات فى سوق الذهب لافتا الى ان صادر الذهب قد تعرض للعديد من الاشكالات خلال العشر سنوات الاخيرة والتي من بينها تقلب السياسات مؤكدا على حماية الشعبة للمورد الهام بالتعاون مع الدولة من خلال سياساتها وأجهزتها الرقابية باعتبار ان قطاع الذهب لازال يعاني من التهريب بجانب ان هناك من يشتري الذهب بغرض التخزين مشددا على ضرورة اشراك الشعبة في كل العمليات الخاصة بالذهب سواء كانت عمليات انتاج اوتصدير ويشمل ذلك التأكد من سجلات الصادر وهوية المصدرين منعا للممارسات السالبة في هذا المجال مثل جريمة غسيل الاموال .

من جهته قال السيد عبد المنعم الصديق رئيس المجلس الاستشاري للشعبة القومية لمصدري الذهب ان الذهب هو ملك لكل سوداني كما ان الشعبة هي الجهة المسؤولة عن انتاج وتصدير الذهب لتحقيق الرفاه لاهل السودان وعاب علي سياسات صادر الذهب انها لم تخصص الغرض من حصائل صادر الذهب مؤكدا مطالبة الشعبة بتخصيصه لاستيراد السلع الاستراتيجية.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *