سياسية

الحزب الشيوعي السوداني ينعي المناضلة الجسورة والمعلمة زينب بدر الدين


نعي اليم
بفائق الحزن والاسى ينعي الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية المناضلة الجسورة والمعلمة المهيبة
الاستاذة : *زينب بدر الدين*
التي رحلت عن دنيانا مساء الخميس ويشهد تاريخها النضالي بانها قد وهبت حياتها لخدمة قضايا شعبها في مواجهة العسف السلطوي للديكتاتوريات المتعاقبة ولم تدخر شيئا في سبيل انعتاقه من وهدة الظلم والتخلف وأنها كانت دائما في مقدمة صفوف التسجيل في دفتر الحضور الوطني – لم تتاخر لحظة عن أي حراك ثوري وتحملت في سبيل ذلك شتى صنوف المضايقات والسجون ومواجهة اعتقال الابناء بشجاعة وجلد نادرين ولن ينسى الرفاق دور الزميلة الراحلة وأسرتها التي تعلمت معنى الفداء من روحها المعطاءة ، في تأمين إختفاء كادر الحزب في حقبة التسعينيات الكالحة ببسالة من نسيج تكوينها المشع بالوعي والاستنارة ، كما ظلت فقيدتنا منحازة باستقامة ودونما مهادنة لقضايا المرأة السودانية مواصلة لرسالة رائدات العمل السياسي والديمقراطي وسط النساء حتى غدت واحدة من ايقوناته المشرفة ، وبرحيلها المفجع يفقد الوطن والحزب والعمل النسوي مناضلة وقائدة صلدة ندعو الله أن يتقبلها في جناته بقدر ما قدمت لوطنها وشعبها وأن يلهم أسرتها واصدقائها/تها وزملائها في الحزب والاتحاد النسائي والعمل العام والمهني – الصبر وحسن العزاء.
٢٠/ ٨/ ٢٠٢٠م



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *