جرائم وحوادث

عضة سمكة تقتل مراهقا في البحر


عشق البحر والغطس وتصوير المخلوقات البحرية حتى جاءت نهايته على يد واحدة من الأسماك السامة، وتوفي المراهق في إسبانيا أثناء الغطس قبالة شاطئ سياحي شهير.

كان المراهق ذو الـ 16 عامًا الذي كانت نهايته مأساوية يزور منتجع “بلاتجا دارو في كوستا برافا” بإسبانيا، مع أهله وكعادته ذهب للغطس بالماء ولكن دون رجعة، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

مرت نصف ساعة على غطسه دون أن يظهر مرة أخرى على سطح البحر، ليساور والديه القلق والخوف عما جرى لابنهما فأسرعا لتنبيه رجال الإنقاذ، حتى عثروا عليه في حالة تشبه الإماء قبل أن يعلنوا وفاته.

في البداية كان يُعتقد أنه غرق، لكن المسعفين لاحظوا بعد ذلك جرحًا صغيرًا يتراوح بين 2 و3 ملليمترات بالقرب من القصبة الهوائية وبعض العلامات على وجهه.

تم إجراء تشريح للجثة وقال والداه إنه أظهر أنه عانى من صدمة تأقية بعد تعرضه للعض أو الطعن بالرمح من قبل Trachinus araneus ، وهي سمكة معروفة باسم السد المرقط.

السمكة ، التي يمكن أن يصل طولها إلى 45 سم ، لها ثلاثة أشواك شديدة السمية على ظهرها وتعيش في المياه الضحلة بالقرب من الصخور.

تقول الشرطة إنها ما زالت تحقق وستنظر في كاميرا تحت الماء كان المراهق يستخدمها لتصوير البحر، يأملون أن يوفر هذا مزيدًا من الأدلة على وفاته.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *