أبرز العناوينسياسية

التحالف الحاكم في السودان بعد اجتماع مع رئيس الوزراء: التطبيع مع إسرائيل ليس من قضايا الفترة الانتقالية


إنعقد مسـاء الاثنين إجتماعا مشتـركا بين المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير “التحالف الحاكم في السودان” ورئيس الوزراء بحضور وزيري الاعلام والثقافة وشئون مجلس الوزراء.

وبحسب ما نقلت كوش نيوز جّـدد الاجتماع الموقف من قضية التطبيع مع إسـرائيل بإعتبارها ليس من قضايا حكومة الفترة الانتقالية المحكومة بالوثيـقة الدستـورية، وأمـن علي حـق الشعب الفلسطينـي في اراضيه وحـق الحياة الحـرة الكريمة.

نص البيان الذي حصلت كوش نيوز على نسخة منه
بسم الله الرحمن الرحيم
المجلـس المـركزي لقـوى الحـرية والتغيـير
تصـريح صـحفي
إلتـأم صباح يوم الاثنين إجتماعا للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بمشاركة ممثلي حـزب الأمـة القومـي وأعضـاء اللجنة الإقتصادية للحرية والتغيير، الذي إمتـد الي ثمان ساعات. حيث ناقـش الأزمة الإقتصادية والمعيشية بكل جوانبها، عبر رؤى علمية وعملية تناولت المشكلات الإقتصادية والبدائـل الموضوعية، والتي ضمنت في ورقة عمل تمثل رؤية قوى الحرية والتغيير الإقتصادية والتي ستبحث في إجتماع مشترك مع مجلس الوزراء خلال الأيام القليلة القادمة. وسيتم تمليكها للرأي العام.

إن قـوى الحرية والتغيير تعيش تداعيات الأزمة الطاحنـة التي يعيشها الشعب السوداني، وسوف تسعى جاهدة في سبيل تخفيف المعانـاة، وتقديم بدائـل ناجعة للإصلاح الإقتصادي وفق مرجعية البرنامج الاسعافي والسياسـات البديـلة.

كما إنعقد مسـاء الاثنين إجتماعا مشتـركا بين المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ورئيس الوزراء بحضور وزيري الاعلام والثقافة وشئون مجلس الوزراء. حيث إستعرض الاجتـماع زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي، ووزير الخارجية الأمريكي، ووزير الخارجية السعودي. وثّمن الاجتماع علي الـدور الذي قامت به الحكومة الانتقالية في الانفـتاح الاقليمي والدولي. ورحـب الاجتماع بهذه الزيارات وإعتبرها خطوة في طريق بنـاء علاقات خارجية متوازنة تحقق المصلحة الوطنية.
وتطابقـت الـرؤى في الموقف السوداني من القضايا مـحل التباحث والتفاوض.
وأكد الاجتماع علي أهمية مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة حول العلاقات المشتركة، ورفع اسـم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع العقوبات التي تحرم السودان من إستحقاقاته الدوليـة.

وجّـدد الاجتماع الموقف من قضية التطبيع مع إسـرائيل بإعتبارها ليس من قضايا حكومة الفترة الانتقالية المحكومة بالوثيـقة الدستـورية، وأمـن علي حـق الشعب الفلسطينـي في اراضيه وحـق الحياة الحـرة الكريمة.

وشـّدد الاجتماع علي موقف السودان بشأن سـد النهضة، والعلاقات مع أثيويبا الشقيقة، وتنفيذ الاتفاقيـات السابقة حول الحـدود.
ووقـف الاجتماع على أهمية العلاقات المشتركة مع المملكة العربية السعودية والتـي تشـهد تطورا ملحوظا يدعـم المصالح المشتركة.

هذا وقد تـم الاتفـاق علي إستمرار الاجتماعات بين قوى الحرية والتغيير مع رئيس الوزراء لبحث قضايا الراهن السودانـي.
المجلـس المـركزي لقـوى الحـرية والتغييـر
24 اغسطـس 2020م

—-
الخرطوم (كوش نيوز)



‫3 تعليقات

  1. ود ام زقده بعد اتزنق قال واااااي يا حريه وتغيير حصليني
    اولا لو ناس الحريه والتغيير رجال اطالبوا باستقاله حمدوك فورا وحكومته ويقدموا لمحاكمات العداله الناجزه نسبه لانهم خونه وعملاء ولصوص الا من رحم الله…تانيا في مليارات الدولارات انتهبت…اين مال الذهب اين مال البترول ومال الصادرات والشركات المصادره والعمارات والمؤسسات والسيارات وووووو
    والارصدهةالاستلموها بالدولار من العسكري مبالغ ضخمه
    الحساب ولد
    لا للهروب

    عسكريه ميه ميه
    كيفتنا تب يا برهان
    الجيش يحكم بس عشره سنوات
    تسقط العلمانيه والخونه والعملاء

  2. المكون العسكري سحب البساط من المدنيين بدعمه التطبيع مع إسرائيل.. والسبب الأحزاب الرجعية التي كبلت السودان منذ الاستقلال وتواطؤ يعض القحاتة مع تلك الأحزاب, وقوف البرهان مع رغبة أغلبية الشعب يعزز موقفه بتطبيق النموزج المصري. يعني البرهان طلع أذكى من القحاتة والحكومة.

  3. هل من حق الحكومة الإنتقالية دفع تعويضات بالملايين الدولارات للخارج.؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *