سياسية

قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية توقعان اتفاقا سياسيا


وقعت قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية السودانية على إعلان سياسي بفندق بيراميد في العاصمة جوبا من أجل إصلاح التحالف الحاكم.

وقع عمر الدقير من جانب الحرية والتغيير ود. الهادي إدريس يحي رئيس الجبهة الثورية نيابة عن الجبهة الثورية.

وقال رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس ان التوقيع على الاتفاق السياسي يأتي استجابة لمتطلبات الانتقال وضرورة إصلاح مسار الثورة ومسار الحرية والتغيير، واشار إلى أن الحرية والتغيير وصلت جوبا بعد استجابة لدعوة تقدمت بها الجبهة الثورية لإصلاح التحالف الحاكم.
وأضاف “اتفقنا مع الحرية والتغيير على عقد مؤتمر يشارك فيه كل قوى الثورة عقب التوقيع على اتفاق السلام والعودة للخرطوم”، مشيرا إلى أن الاتفاق أكد على مشاركة كل الأطراف في كل المراحل واللجان.

وقال الدقير ان التوقيع على الإعلان السياسي يأتي في إطار إصلاح قوى إعلان الحرية والتغيير استجابة للمطالبة الجماهيرية التي عبرت عنها في مليونية ٣٠ يونيو، وأضاف الدقير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق بيراميد عقب التوقيع ان التحالف الحاكم يحتاج لإصلاح ويجب توسيع قاعدة المشاركة وجعل الحرية والتغيير اكثر سرعة للاستجابة لمتطلبات الانتقال.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *