سياسية

إعلان حالة الاستنفار القصوى بولاية الخرطوم لمواجهة اثار الفيضانات والسيول


اعلن والي الخرطوم ايمن خالد نمر حالة الاستنفار القصوى بالولاية لمواجهة اثار الفيضانات والسيول التي اجتاحت 6 محليات من اصل 7، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي بوكالة السودان للانباء.

وكشف ان حجم الكارثة التي اصابت الولاية اكبر بكثير من امكانياتها ومقدراتها حيث بلغت جملة المنازل المنهاره كلياً وجزئياً اكثر من خمسة ألاف منزل بمحليات كرري، الخرطوم، جبل اولياء، بحري، شرق النيل،امدرمان، والتي تضم نحو 60 منطقة من مناطق الهشاشة تاثرت بالفيضانات والسيول، وقال ان الارتفاع الغير مسبوق لمناسيب مياه النيل تسبب في فقدان عدد من الارواح بجانب تضرر المناطق القريبة من النيل بنسب متفاوته بالسودان.

وجدد الوالي ثقته في الشعب السوداني واستنهاض مروءته وارثة الكبير لدرء اثار الطبيعة من خلال استنهاض القوى الثورية والمدنية بجانب لجان المقاومة والتغيير والخدمات والاحزاب الوطنية للمشاركة في هذا الاستنفار.

واكد نمر مواصلة غرفة طوارئ الولاية عملها على مدار الاربعة وعشرين ساعة بالتنسيق مع الجميع من اجل تجاوز المرحلة الحساسه لتخفيف اثارها الصحية والبيئة المتوقعة ومن ثم وضع الحلول الجذرية لمناطق الهشاشه التي ظلت تتاثر موسمياً بالفيضانات والامطار منوهاً الى ان ثورة ديسمبر المجيدة وصناعها قدموا درساً في العمل الجماعي وانجاز الثورة وحراسة مكتسباتها وتقديم يد العون لكل محتاج وصاحب محنه، مشيراً في هذا الخصوص الى شعار ميدان الاعتصام المقدس (عندك خت، ما عندك شيل).

واشار الوالي الى ان الولاية قدمت خلال الايام الماضية اكثر (180) ألف جوال للتروس النيلية، وعدد من الخيم والمشمعات بجانب ايواء بعض من الاسر المتضررة بالمدارس، كما اكد استمرار تقديم السلال الغذائية الى المتضررين مع استمرار عمل لجان الحصر والتوزيع بالتكامل مع المنظمات الطوعية المختلفة في سد الحوجة الغذائية للمواطنين المتضررين.

الخرطوم 30-8-2020 (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *