جرائم وحوادث

اعتصام موظفي هيئة مياه الخرطوم يدخل يومه الخامس


دخل اعتصام موظفي هيئة مياه ولاية الخرطوم أمام مباني ولاية الخرطوم اليوم يومه الخامس احتجاجاً على منعهم تسليم مذكرة للوالي بسبب ايقاف (مرتبات) رئيس اللجنة التسييرية لعمال الهيئة منى عبد المنعم بجانب 5 موظفين على خلفية مطالبتهم باقالة مدير الهيئة أنور السادات.

واتهمت رئيس اللجنة التسييرية لعمال هيئة مياه الخرطوم منى المدير الجديد بأنه سعى لتمكين فلول النظام البائد من خلال اعادة نقل موظفين يتبعون لجهاز أمن النظام المباد، ودللت على ذلك بنقل موظف للهيئة كان يعمل بالجهاز أيام الحراك الثوري واعتصام القيادة ، ووصفت مطالبتهم باقالة المدير لجهة أن لجان مقاومة الهيئة هي من رشحته للمنصب بعد أن اتفقت معه على برنامج لاصلاح الهيئة ومكافحة الفساد الا أنه عقب استجابة والي الخرطوم لهم وتعيينهم أغلق أبوابه في وجههم ورفض الاستماع لهم ، وأردفت المدير ذهب الى أبعد من ذلك وقام بالتعاون مع لجنة تسييرية أخرى تقودها قيادات من الفلول على الرغم من أن لجنة ازالة التمكين رفضت اجازتها واعتمدت لجنتنا، وانتقدت عدم استجابة الوالي لمطالب المعتصمين وطالبت لجان مقاومة الهيئة في بيان لها بايقاف ما وصفته بالتهديد والبطش الذي يتعرض له العمال من المدير العام ومدراء الادارات.

وتمسكت بتكوين لجنة ازالة التمكيين باسرع وقت و تفكيك مجلس ادارة الهيئة الذي يتكون من وزراء ومدراء النظام البائد، وأوضحت أن مطالبتها باقالة المدير العام بسبب لجهة أنه لم يحقق برنامج الثورة وطالبت باقالة كل مدراء الادارات العليا في الهيئة علي راسهم مدير الموارد البشرية ومدير التخطيط، وتمسكت بالغاء وظيفة مدير المحلية الكبرى لأن تلك الادارة غير موجودة بالهيكل واعتبرت أنها مصدر استنزاف مالي للهيئة وطالبت بحصر المقاولين والشركات التي تعمل في الهيئة الغير مؤهلة لأنها تستغل موارد الهيئة في اعمالها.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *