جرائم وحوادث

القبض على نظاميين سابقين بتهمة التورط في أحداث معسكر العيلفون


كشفت اللجنة المكلفة بالتحقيق في أحداث معسكر العيلفون عام 1998م ،التي راح ضحيتها نحو 200 طالب ،عن تفاصيل جديدة ،بشأن الحادثة تتعلق باستجواب الأدلة الجنائية والإدلاء بإفادتها كأحد الشهود المهمة في القضية خلال تلك الفترة، وتصوير مسرح الحادث، والقبض على بعض المتهمين.

وقال رئيس نيابة الثراء الحرام والمشبوه محمود سيد أحمد رئيس لجنة التحقيق لـ(السوداني) إن اللجنة القت القبض على بعض المتهمين المتورطين في الأحداث من عسكريين ومنسقين، وستتخذ في مواجهتهم الاجراءات القانونية، مؤكداً أن اللجنة قطعت شوطاً في إجراءات التحري والتحقيق تمهيداً لتوجيه التهم ومراحل التقاضي ومن ثم احالة الملف إلى المحكمة للبت فيه بصورة نهائية.

وكانت اللجنة قد كشفت عن وجود جثث الطلاب بعد مرور (22) عاماً، والعثور على عظام وهياكل عظمية نتيجة إجراء عملية نبش الجثث.

وتمت إجراءات نبش جثث طلاب معسكر العيلفون وفقاً لإجراءات قانونية بموجب سلطات النيابة العامة وقانون الصحة والإجراءات الجنائية لسنة 1991م، والتي تم دفنها في مقبرة جماعية بمقابر الصحافة بالخرطوم.

الخرطوم: أم سلمة العشا
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *