سياسية

بدء المؤتمر التأسيسي لملتقى نساء شمال دارفور


نظمت إدارة المرأة والأسرة بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور بالتعاون مع تنسيقية ملتقى نساء الولاية ووحدة استشارية الجندر باليوناميد نظمت اليوم بجامعة الفاشر المؤتمر التأسيسي لملتقى نساء الولاية والذي يهدف لمناقشة عدد من أوراق العمل التي تعني بقضايا الأمن والسلام والعدالة والمصالحة و تمكين المرأة النازحة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا بجانب نشر مسودة موقف المرأة عن القضايا الموضوعية لعملية سلام دارفور .

و أكدت رئيسة حزب المؤتمر السوداني بشمال دارفور وعضو شبكة نساء التغيير السيدة أماني حسبو، على أن ملتقى النساء التغيير خرج من رحم معاناة نساء دارفور ليعبر عن قضايا المرأة بصورة حقيقية عقب توقيع اتفاق السلام النهائي بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية. واشارت إلى أن قضايا المرأة لاتنحصر في المدن الكبرى وحدها بل تمتد للقرى والأرياف لتغيير نمط التهميش والظلم وسلب ارادة المرأة إلتي تميز بها العهد البائد.

وتعهدت حسبو بأن النساء سيبقين سندا للحكومة الانتقالية من خلال سعيهن لنشر ثقافة السلام ، مشيرة الي أن الوثيقة الدستورية قد انتهكت حقوق المرأة خصوصا في نسب المشاركة السياسية،مؤكدة أن ثورة ديسمبر المجيدة قد أحدثت وعيا كبيرا في المجتمع ووسط شريحة النساء بصفة خاصة.

واشارت الى استعدادهن للمشاركة في الانتخابات القادمة ولتصدر المشهد السياسي بالبلاد.

ومن جهته فقد أوضح مدير وحدة استشارية الجندر ،أحمد عبدالله، خلال مخاطبته الملتقى بأن الهدف من هذا المؤتمر التأسيسي هو تعريف المرأة بحقوقها والقضايا المتعلقة بعملية السلام في الجانب الذي يخص نساء دارفور ودورهن في صنع القرار والسلام والاستقرار.

مؤكدا استمرار مكتب الجندر بالبعثة المشتركة في دعم الأنشطة والبرامج التي تؤهل النساء وتمكنهن من اخذ حقوقهن .

يشار إلى أن الملتقى الذي جرى تأسيسه في نوفمبر لعام ٢٠١٩ يضم عددا من الواجهات النسوية بولايات دارفور الخمسة وهي: شبكة نساء التغيير، ومنظمة بانا للسلام والتنمية، وأجيال السلام ،وشبكة الحماية بمعسكرات النزوح.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *