جرائم وحوادث

أب يسامح مغتصب وقاتل طفلته ويوجه له رسالة غريبة داخل المحكمة


أثارت لحظة غريبة ذهول العالم، بعدما وقف أب حزين أمام مغتصب وقاتل طفلته، ونظر إلى عينيه بقوة، ثم سامحه لسبب غريب.

داخل محكمة بولاية فلوريدا، نطق القاضي حكمه بالإعدام على مغتصب أطفال أمريكي يدعى «جرانفيل ريتشي» 41 عامًا بعدما اغتصب وقتل طفلة تدعى فينيسيا ثم وضع جثتها داخل حقيبة وألقاها في النهر.

أب يسامح مغتصب وقاتلحينها نظر والدها «جيروم ويليامز» إلى عيني المجرم بكل ألم وحزن امتزج بالقوة متحدثًا بصوت هادئ ومدروس خلال جلسة النطق بالحكم في تامبا بولاية فلوريدا.

قائلًا: “أنا لست مثل أي شخص آخر، يا أخي، لا أكن لك أية ضغينة، فالرحلة التي أنت على وشك خوضها، ستحتاج فيها إلى الله ومغفرته، لذا فإنني أسامحك”.

وأوضح الأب أيضًا سبب اختياره المسامحة بدلًا من السعي للانتقام، قائلًا: “قد يعاني الكثير من الناس ممن لا ذنب لهم إذا تعاملت مع الأمر (بطريقة انتقامية)”… “لكنني أطلب منك أن تستغفر الله ليسامحك على فعلتك، أثناء انتظار للإعدام”،

جاء ريتشي إلى منزل ويليام مع أحد أصدقاء العائلة، وقد خرجت معهما فيليسيا، لكن وايلي تركها بمفردها مع ريتشي لمدة ساعة من أجل إحضار بعض الحلوى لها، وكانت صدمته الكبرى عندما عاد ليجد المجرم “عاري الصدر ويتعرق”، وعندما سأله عن فيليسيا قال بأنها رحلت ولا يعرف مكانها.

تم العثور على جثة فيليسيا العارية في وقت لاحق داخل حقيبة ملقاة في نهر، واعتقلت الشرطة الأمريكية ريتشي بعد 3 أشهر من العثور على الطفلة مقتولة.

وكانت قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل خنقها حتى الموت، حيث وجد المحققون “جبلًا من الأدلة” التي تربط الجريمة بريتشي.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *