جرائم وحوادث

تعرض وجدي صالح وبابكر فيصل لمحاولتين مدبرتين لاغتيالهما


كشف عضو لجنة تفكيك تمكين نظام الثلاثين من يونيو 1989، الدكتور صلاح مناع عن تعرض اثنين من أعضاء اللجنة لعمليتين مدبرتين لاغتيالهما من خلال العبث بإطارات سيارتيهما. وأضاف صلاح مناع لمصادر أن عضوي اللجنة وجدي صالح وبابكر فيصل، تعرضا لمحاولتين تصفية بطريقة مشابهة عن طريق فك (صواميل) الإطارات الأمامية لسيارتيهما.

من جهته أكد وجدي صالح بحسب صحيفة الديمقراطي، حدوث الواقعتين وقال “تم تدارك الأمر بعد تحرك السيارة مباشرة”، وأضاف أنه تلقى العديد من التهديدات، وشدد صالح على أن ذلك لن يثني اللجنة أو يمنعها من تأدية واجباتها الوطنية.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫4 تعليقات

  1. ههههههه حنك بيش و فلم هندي ذي
    تفجير موكب حمدووك
    لكن يجب ان يشعروا بالقلق .

  2. الحكم بالعدل يجلب الأمن والعكس صحيح مئه بالمئه هذا الشخص حاقد جدا ووجد فرصه وسلطه وغياب للقانون فأصبح يظلم ويكذب فوق الناس ويتهم أبرياء بدون أدله دامغه ويشهر بهم على الهواء مباشرة ولا يستطيع أحد أن يدافع عن نفسه ضد إفتراءات وأكاذيب أعضاء هذه اللجنة غير القانونيه هذه الفوضى العارمه لم تكن متاح منذ إستقلال السودان ولكنه كان موجود أيام الإستعمار…
    عليه طالما هذا الشخص يعمل هذه المظالم ولا يوجد قانون يردعه فمن الطبيعى أن يلجأ بعض مظاليمه لتهديده وربما تنفيذ التهديد
    الفاسدين والحراميه الذين تستهدفهم هذه اللجنه وتمتلك أدله دامغه عليهم قد يقومون بمثل هذه التهديدات وبالتالى إختلط الحابل بالنابل الفاسدين الحراميه والشرفاء النزهاء كلهم ضد هؤلاء فلو عدلوا تجاه الفئتين ولم يشهروا بأحد لتحقق الغرض من لجنتهم ولتحقق الأمن لهم وللبلد

  3. اسة خبر محاولة اغتيال حمدوك وصلو فيه لي شنو

    “وجدي عنقريب ولا صامولة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *