الأخبار

جهود أميركية للتطبيع بين عُمان والسودان وإسرائيل


روّجت مصادر سياسية في إسرائيل والولايات المتحدة لمعلومات عن اتفاقات سلام أخرى ترتب لها إدارة الرئيس دونالد ترمب بين إسرائيل ودولتين عربيتين أخريين «قريباً جداً».

ونقلت صحيفة «معريب» الإسرائيلية أمس عن هذه المصادر قولها إن «جهوداً أميركية مكثفة تبذل لتتويج المحادثات الجارية حالياً مع دولتين إسلاميتين أخريين، هما السودان وسلطنة عُمان، وهما في المرحلة الأخيرة من الاتصالات المتقدمة مع إسرائيل، بوساطة ودعم مكثفين من الولايات المتحدة، بهدف الوصول إلى الإعلانات عن اتفاقات سلام في الأسبوع المقبل».

إلا أن مطلع الأسبوع المقبل يصادف «يوم الغفران» في إسرائيل، وهو يوم حداد وصيام طويل يبدأ مساء الأحد ويختتم مساء الاثنين، ومن غير المرجح أن تقام فيه نشاطات سياسية.

من جانبه، قال مستشار الرئيس الأميركي ومبعوثه إلى الشرق الأوسط، آفي بيركوفتش، في المؤتمر السياسي السنوي لصحيفة «جيروزلم بوست» الإسرائيلية: «عندما قلنا إن دولاً عربية كثيرة ستتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل لم نكن نمزح»، مؤكداً أن جهوداً كبيرة تبذل في هذا الشأن.

في غضون ذلك، أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أنه على رغم اتفاق السلام مع إسرائيل، فإن بلاده لا تزال تدعم إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على أساس حل الدولتين، مشدداً على أن الإمارات الآن في وضع أفضل لمساعدة الفلسطينيين في هذا المسعى. ووجه «رسالة» إلى المسؤولين الإسرائيليين مفادها أن التفكير استراتيجياً «سيشجع» دولاً عربية أخرى على «الانضمام لاتفاقات السلام». وكان قرقاش يتحدث من الإمارات العربية المتحدة مع مجموعة صغيرة من الصحافيين في نيويورك عبر تقنية التواصل المرئي.

صحيفة الشرق الأوسط



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *