اقتصاد وأعمال

استثناء مدرسة أجنبية في تحصيل رسوم الدراسة بالدولار


كشفت مصادر، أن مدرسة الخرطوم الأمريكية ألزمت جميع طلابها بتسديد رسوم الدراسة بالدولار، استناداً على استثناء سابق من بنك السودان ظل سارياً منذ العهد البائد، في تحد لقرارات اللجنة الاقتصادية العليا، فيما أبعدت المدرسة نفسها عن أي إشراف مباشر من قبل وزارة التربية والتعليم عن كامل أنشطتها.

وحددت المدرسة وفقاً للوائحها الخاصة الرسوم بواقع (8) آلاف دولار لأطفال الروضة و(18) ألف دولار لطلاب الأساس وأكثر من (20) ألف دولار لطلاب الثانوي، يتم تحصيلها وإن اضطر أولياء الأمور لشراء الدولار من السوق الأسود. وكشفت جهات من داخل المدرسة أن المدرسة المعنية حصلت على استثناء سابق في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير من قبل بنك السودان لتحصيل رسومها بالدولار كما تمتعت بحماية خاصة من العباس البشير شقيق المخلوع في عدم مساءلتها عن أي إجراء.

وتساءل المصدر بحسب صحيفة الصيحة، إذا كان ذلك يحدث في الماضي فلماذا يحدث الآن بعد التغيير، وأين دور وزارة التربية، ولماذا تسمح إدارة بنك السودان المركزي باستمرار الاستثناء حتى الآن، بجانب دور لجنة الطوارئ الاقتصادية ولجنة إزالة التمكين.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *