سياسية

لجان المقاومة تمهل والي الخرطوم 5 أيام لحل أزمة الخبز


هددت تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم بالعودة للشوارع واستخدام كل أسلحتها السلمية لاقتلاع كل من يقف وراء أزمة الخبز، وأمهلت في الوقت ذاته والي الخرطوم خمسة أيام وطالبته بالحل الفوري لأزمة الخبز الطاحنة التي تشهدها ولاية الخرطوم، وشددت على ضرورة التزام حكومة الولاية بالشفافية مع جماهير الشعب وتمليكهم للحقائق.
وشددت على ضرورة وقف تمدد المخابز التجارية فوراً و الغاء كُل تصاديقها، وأعلنت عن رفضها لأي توجه لرفع الدعم عن الدقيق والخبز.

وطالبت بالزام مباحث التموين للقيام بدورها المنُوط بها في الرقابة الكاملة بدايةً بالمطاحن و إنتهاءً بالمخابز و سَنْ قوانين صارمة رادعة تجاه أي تجاوز يتم سواءً من الشرطة أو ممن لهم يد في تهريب الدقيق.
وقالت تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم في بيان لها أمس، هذه المطالب يجب تحقيقها في مدة زمنية أقصاها 5 أيام ، وان لم يتم ذلك، فالشوارع لا تخون وسنستخدم كل أسلحتنا السلمية لاقتلاع كل من يقف وراء أزمة الخبز ويتلاعب بقوت المواطن.

وأردفت: ما تمر به بلادنا هذه الأيام من أزمة حادة في الخبز أمر مؤسف جداً فالمواطنين يقفون ساعات طوال من أجل الحصول على كيس رغيف هو أمر مُهين و مُذِل ولا يمكن السكوت عنهُ.
وانتقدت عدم شفافية من الحكومة تجاه الشعب وامتناعها عن تمليك الرأي العام ما يحدث في وزارتي المالية والتجارة و دهاليز المطاحن وسبب الأزمة وكيفية عبورها.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *