سياسيةمدارات

البرهان: نعتذر لمن يقفون في صُفُوف الوقود والخُبز


اعتذر رئيس مجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان لمن يقفون في صفوف الخبز والوقود.
وأقر البرهان في احتفال التوقيع على السلام بساحة الحرية اليوم الخميس، بالتقصير في حق الشعب، وقال إنّ الشعب السوداني يستحق أفضل مما يعيشه الآن، مؤكداً أنّ سلطات الفترة الانتقالية جميعها تتحمّل ذلك.

السوداني



‫10 تعليقات

  1. يابراهان ويامجلس ياعسكري وياحكومه مدنيه ويامجلس وزراء الاعتزار مايفيد اعتزرتو الالف المرات ولم يك هناك جديد الاعتزار الحقيقي هو أن يتفق العسكر مع المدنيين من اجل الوطن والمواطن وان يتناسو الخلافات من اجل السلطه والمصالح الشخصيه والمصالح الأخرى وان يكون المصلحه العليا هي مصلح الوطن والمواطن وان يعملو من اجل المواطن كلن على مهامه وكلن يجب أن يكون قدر المسؤليه الاعتزار الحقيقي ان تتقدمو باستقالتكم جميعا ومن ثم بعدها يأتي الاعتزار لكن الاعتزار في هذا الوقت غير مقبول لأنكم في راس الدوله وفي يدكم القرار نسأل الله ونقول ياقهار ان يشق عليكم كما اشقيتمو هذا الشعب والامه الابره (ان الله بصير بالعباد)

  2. الصفوف بسبب لجنة فاشلة أوقفت حال البلد بتعطيل كل شركات وأعمال القطاع الخاص وكل الحياة بالاشتباه ويجب حل تلك اللجنة الفاشلة.
    فكوا الشركات.. فكوا السوق.. فكوا الاقتصاد.. فكوا السودان.

  3. انت تعتذر و في نفس الوقت تحمي الشيوعيين الحاقدين و الكوادر عديمة التاهيل و الخبرة تعيث في اقتصاد البلد و مؤسساته فسادا و تخريبا و تشرد الكوادر الوطنية و تفكك السودان صامولة صامولة و تعطي لمن لا يستحق من اموال الشعب الجائع.
    اغرب اعتذار فعلا.

  4. يا باشا اعتذار شنو وكلام خايب …ادونا عرض اكتافكم وسوق معاك الحمضوق والبلوي كرور الحكومة الفاشلة وانكشحوا البلد بتتصلح لأنكم شوية بهايم ما عارفين شنو وطن ومواطن …جاريين لإسرائيل ودول صغيييييرة تتلاعب بيكم ..وتجي تقول مواطن …مواطن في عينك …يلا بلا لمة

  5. ما علينا إلا الصبر فإن الله مع الصابرين اللهم أصلح حالنا ويسر أمرنا يا رب العالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *