سياسية

(إزالة التمكين): غياب المعلومات حال دون ضبط بعض الفاسدين


أقر عضو لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال، وجدي صالح، بفشلهم في التوصل لكل الفاسدين في النظام البائد. وقال: لن نتمكن من الوصول إليهم جميعاً لعدم توفر المعلومات عن بعضهم، مضيفاً: الحصول على المعلومات والمعالجات تمر بمراحل مختلفة، لذلك يصعب التعامل معهم. وكشف وجدي في مقابلة لبرنامج (صنائع الشر)، الذي بثته الفضائية السودانية مساء أمس (الأحد) بحسب صحيفة المواكب، عن وفاة عشرات المفصولين تعسفياً من البنوك، قبل الحصول على حقوقهم.

وقال إن (40%) من المفصولين توفوا دون أن يتحصلوا على حقوقهم من المحاكم. وأشار إلى أن نظام الإنقاذ البائد عمل منذ مجيئه في 1989م على تصفية العاملين في الخدمة المدنية والأجهزة العسكرية، لصالح تمكين منسوبيها من الإسلاميين. لافتاً إلى أن اللجنة ضبطت حسابات بوزارة المالية (حساب الواجهات التنظيمية)، قال إن أمواله خُصصت لأعضاء الحركة الإسلامية.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. لازال هذا المسخ يكذب ويكذب ويصدق نفسه ، لكن لقد قربت ساعة الحساب وكل كذبة كذبتها ستحاسب عليها ، وسوف يصب جحيم الغضب والغبن على راسك والطريقة التي تعاملت بها في اذاعة بيناتك الوهمية سوف تجلب لك سعادة غامرة ولكن في داخل الزنزانة وانت تعرف امن الجماعة ديل بيعملوا شنو ..
    ستجد ما يطيب ويلذ لك ..
    وفي الاول سياتون بك على التلفاز لتعترف بكل الاكاذيب وتقر انك كنت تتشفى وليس لديك ادنى معلومة عن شخص ..
    هل انت ناسي ان الله قوي عزيز ويستجيب لدعوة المظلوم اذا دعاه ..فصبرا وجدي لا تكن مطمئنا كثيرا فالوقت قرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *