اقتصاد وأعمال

اعادة جدولة الديون تواجه تحديات لتعدد الدائنين


قالت الاستاذة هبة محمد على وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادى المكلفة ان التحديات التي ستواجه السودان فى مسالة اعادة جدولة الديون تعود الى ان لكل دولة من الدائنين اشتراطات خاصة بطبيعية دينها تختلف عن الاخرى .

وابانت فى المؤتمر الصحفى بسونا اليوم انه على الرغم ان صندوق النقد الدولى يمنح السودان فترة تسامح متزامنة لمعالجة ديونها الا انه هناك تعقيدات اخرى متعلقة بالديون نفسها مبينة ان ديون السودان لدى الولايات المتحدة 700 مليون دولار.

واضافت ان القرار سيمنح السودان الاستفادة من مساهمات المؤسسات الدولية دون اعتراض من قبل الولايات المتحدة

واشارت هبة للفوائد الرئيسة لهذا القرار هو تشجيع امريكيا للقطاع الخاص الغربى على الاستثمار فى السودان وذلك لتقديم بنك الاستيراد والتصدير الامريكي ضمانات للمستثمرين الغربيين والتى قد تصل الى مليار دولار فى بداية الاستثمار بجانب التمويل التنموى فى الولايات المتحدة مؤكدة ان على السودان التزامات مقابل ذلك بتوفير المناخ المشجع للاستثمار وتاهيل البني التحيتة المساعدة

وقالت انه يمكن للمؤسسات السودانية المالية اعادة انشاء علاقات مصرفية مماثلة مع البنوك الامريكية والاوربية وكافة المؤسسات التي تعمل فى قطاع المراسلات المالية التى سوف تؤدى تسهيل التحويلات للسودان من خلال القنوات المصرفية الرسمية مشيرة الى ان هنالك جهودا تبذل مع جهات الاختصاص لكى يعاود ستى بانك فتح مكاتبه

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *