سياسية

تحذيرات من امتداد نار الحرب الإثيوبية لكسلا والقضارف


حذر خبراء سودانيون مختصون بالشأن الأفريقي أمس من مغبة تأثير النزاع الدائر بين الحكومة الإثيوبية وحكومة إقليم التقراي على مجمل الأوضاع بالسودان وتأتي التأثيرات في أعقاب إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي احمد عن فرض حالة الطوارئ وإطلاق عملية عسكرية في الإقليم المتاخم للحدود السودانية. وقال الصحفي عبد المنعم أبو إدريس الخبير في شؤون القرن الأفريقي وفق صحيفة اليوم التالي إن نشوب الحرب في الإقليم يؤدي إلى نتائج كارثية على الأوضاع الأمنية والسياسية بالسودان لجهة متاخمة الإقليم للحدود السودانية خاصة ولايتي كسلا والقضارف منوها إلى إمكانية تسلل المقاتلين عبر الحدود وتغذية التوترات التي شهدتها الولايتين مؤخرا. من جهته قال الصحفي محمد حامد جمعة المختص في الشأن الإثيوبي لليوم التالي إن الحرب في الجارة إثيوبيا باتت واقعا لامفر منه بكافة المعطيات الماثلة على المشهد الآن ويؤكد جمعة بأن السودان سيتأثر بالأوضاع هناك خاصة وأن الحرب تدور في حدوده ويتوقع أن تتمدد تأثيراتها إلى داخل الخرطوم بين المكونات المختلفة للإثيوبيين في البلاد دون إهمال الإرتريين أيضاً وهو ما يقرأ أيضاً في سياق عملية استقطاب منتظر أن يحدث لهذه المكونات.

الخرطوم ( كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *