أبرز العناوينسياسية

مفوضية اللاجئين: توفير طائرات خاصة لنقل اللاجئين الاثيوبين الى السودان


أعلن ممثل المفوضية السامية لشئون اللاجئين بمكتب خشم القربة محمد رفيق نصري التزام المفوضية بتوفير طائرات خاصة بجانب المركبات لنقل اللاجئين الاثيوبين من مناطق القرية ثمانية وحمداييت والشريط الحدودي مباشرة الى معسكر ام راكوبة الذي وافقت حكومة القضارف على فتحه في السودان .

واكد في تصريحات صحفية الأربعاء عقب اجتماعه مع والي القضارف استعداد المفوضية مع شركائها من المنظمات الأخرى لدعم اللاجئين الاثيوبيين من خلال توفير الاحتياجات العاجلة ممثلة في الماء والغذاء والدواء لانقاذ حياة اللاجئين.

وكشف عن زيارة المفوضية والشركاء يوم الخميس معسكر ام راكوبة بمحلية القلابات الشرقية (76) كيلو متر جنوب شرقي الولاية للوقوف ميدانيا على المعسكر والشروع فورا في تشييد المساكن.

وجه والي القضارف الدكتور سليمان علي محمد موسى نداءا الى المجتمع الدولي والحكومة الاتحادية للوقوف مع ولاية القضارف لمعالجة قضية اللاجئين الإثيوبيين الفارين من إقليم التقراي جراء الحرب التي اندلعت بين الحكومة الاثيوبية وجبهة التقراي وأدت إلى نزوح أكثر من (6) آلاف لاجي إثيوبي حتى الان

ولكن الوالى قال اذا استمر التدفق على هذه الوتيرة فسيصل العدد خلال ايام الى اكثر من (20) ألف وهو رقم يفوق الامكانات الحالية للولاية.

ووصف الوالي الاوضاع خلال وقوفه الأربعاء ميدانيا على اوضاع التدفقات الاثيوبية بالقرية ثمانية واجتماعه مع المفوضية السامية لشؤن اللاجئين بكسلا وعدد من المنظمات الطوعية والأجنبية والوطنية الأوضاع بالمعسكر المؤقت ب”الصعبة لانعدام الاحتياجات الأساسية” للاجئين من الغذاء والدواء والمأوى نتيجة لوصول إعداد اللاجئين خلال أيام إلى أكثر (6) آلاف لاجئ.

ودعا الوالي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وإدارة اللاجئين بالقضارف بالاسراع فى إجراء إحصائيات دقيقة لعمليات حصر دخول اللاجئين بغية توفير الاحتياجات الأساسية لهم خاصة بعد الاستجابة الفورية للمنظمات الطوعية للاحتياجات العاجلة َالضرورية

وأعلن الوالي تحديد وتخصيص معسكر ام راكوبة بمحلية القلابات الشرقية في استضافة اللاجئين مطالبا المفوضية السامية بالاسراع فى تهيئة المعسكر لترحيل اللاجئين فى غضون ايام؛فضلا على تكوين لجنة لأدارة المعسكر المؤقت من الأجهزة الأمنية والمنظمات.

واعرب الوالي عن امله ان يسود السلام في اثيوبيا حتي يعودوا لبلادهم ليسهموا في تحقيق التنمية المستدامة

من جانبه أوضح ممثل المندوب السامي محمد رفيق نصري جاهزية المفوضية لإعادة تأهيل المعسكر وبناء المساكن والمرافق الخدمية لايواء اللاجئين الاثيوبين إلى جانب المشاركة فى تقديم الاحتياجات العاجلة لهم

واشاد مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئين بدور حكومة القضارف واستجابتها العاجلة لدعم وايواء اللاجئين.
القضارف 11-11-2020 (سونا )



‫5 تعليقات

  1. عشرين ألف وين يا سيد قول ممكن يصل إلى اكثر من 2 مليون فقد اتفق ابي احمد المتعطش الي الدماء مع السفاح اسياس افورقي الي تهجير
    التغراي من مناطقهم الي ارض السودان وهذا هو الوقت المناسب قبل أن يتمكن السيد حمدوك من
    جلب القوات التي تحميه من جنود الأمم المتحدة
    و البرهان الذي لا يفقه اي شي وليس لديه اي رؤيه سوي إطلاق التصريحات الناريه وسط هتافات الجنود المغرور بهم فهل رجع التشاديين
    وهل رجع السوريين وهم رجع الجنوبيين وهل رجع الارتريين البلد هاملة ليس لديها وجيع
    والشعب في سبات عميق لا يهتم ولا يكترث
    وهنا ضاعت البلد بجهل أبنائه ورجاله

  2. مفروض زي ما إثيوبيا رفضت وساطتنا نرفض استقبال لاجئينها يا حيوانات يا مغفلين، يمشو أرتريا لي أهلهم وللا يوغندا وللا أي حتة.

  3. مخطط خطير ، حرب التقراي مسرحية متفق عليها بمشاركة الامم المتحدة بطائرات نقلها دون توفير غذاء او مسكن وحتى تضطر ولاية كسلا والقضارف للصرف على المستوطنين الجدد من مال الولاية، فلماذا يرفض ابي احمد كل الوساطات لتجنب استمرار الحرب في الاقليم؟ الهدف من كل ذلك توطين الاثيوبيين من تقراي وغيرهم في كل المنطقة الممتدة على طول الحدود الشرقية والجنوب شرقية بما في ذلك منطقة الفشقة والتي وصلها الآن اعداد كبيرة من الاثيوبين المزمع توطينهم، انتبه يا فريق كباشي، لانه اصبح لا خير في برهان ولا حميدتي ولا حمدوك ولا قحت، ذلك (وإلا سوف تكون كسلا والقضارف خلال ستة اشهر فقط ارض حبشية)

  4. يا جماعة لازم تعرفواحاجة انو اي لاجي في العالم تصرف عليه اللهم المتحدة عن طريق مفوضية اللاجئين أو المنظمات او البعثات المتخصصة عدا السودان عام الأنظمة السابقة اعتبرها شهامة وكرم والأدهى ان اللاجئ لا يرجع وللأسف تسمح له حكومتنا بالعمل مما يختلف جميع الأعراق .. علي الحكومة ان تتعامل كما جميع دول العالم بأن تأخذ مالا مقابل الاستضافة وتمنعهم مغادرة المعسكرات وتمنعهم العمل حتي لا يتحول الأمر لإقامة دائمة وتصرف عليهم من جيوبنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *