الأخبار

بالفيديو.. أنباء أثارت ضجة وحزنا… هل مات مارادونا فعلا؟


أثارت أنباء وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية دخوله المستشفى إثر وعكة صحية وخضوعه لعملية جراحية في الرأس.

ونشرت صفحات مختلفة على الإنترنت هذا الخبر مرفقا بصور مارادونا ونالت مئات المشاركات والتعليقات.

جراحة في الرأس

ونشر طبيبه الخاص ليوبولدو لوكي على “إنستغرام” صورة له معانقاً مارادونا (60 عاماً) الذي كان يضع ضمادة على رأسه، بعد العملية الجراحية وإزالة ورم دموي في دماغه.

الحقيقة

خبر الوفاة غير صحيح، فقد غادر مارادونا المستشفى أمس الأربعاء الـ 11 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بعد 8 أيام من خضوعه لعملية جراحية في الدماغ، بحسب ما أكد طبيبه الخاص.

وخرج مارادونا من عيادة أوليفوس في بوينس آيرس بسيارة إسعاف بعد فترة وجيزة من إعلان طبيبه أنه بات قادراً على العودة إلى المنزل.

ليس صحيحا خبر وفاة #الأسطورة الأرجنتينية #مارادونا.. هذه الصورة مع طبيبه الخاص قبل الخروج من المستشفى بدقائق.. #دييجو على قيد الحياة. pic.twitter.com/k9T4lEgvak

ومن المتوقع أن يواصل مارادونا النقاهة في تيغري، على بعد 30 كيلومتراً إلى شمال العاصمة الأرجنتينية، قرب منزل ابنته غيانينا.

مخدرات ومشروبات كحولية

وكانت حياة مارادونا قد تخللها العديد من المشاكل الصحية، التي كادت تودي بحياته.

فقد تعرض عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات، خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بإنقاص وزنه 50 كغ.

وفي 2007 أدى تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله للمستشفى.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *