الأخبار

الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي تشارك في قمة العشرين


شاركت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في تقرير مجموعة قمة العشرين؛ وهي أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها المملكة العربية السعودية؛ التي انعقدت خلال يومي 21 – 22 نوفمبر 2020 برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاركة رؤساء وقادة الدول الأعضاء في المجموعة.
جاءت مشاركة الهيئة من خلال كتاب الدورة الحالية؛ الذي عرض رؤية الهيئة العربية لتعزيز الأمن الغذائي.

وقد جاء في التقرير أن الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي تعمل على توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية من خلال الاستثمار الزراعي في الدول العربية ، وتساهم 21 دولة عربية في رأسمال الهيئة الذي يبلغ 1.1 مليار دولار أمريكي ، وقيمة أصول إجمالية 1.3 مليار دولار أمريكي، وتمتلك الهيئة 53 شركة تتركز أنشطتها في قطاع التصنيع الزراعي بنسبة 50٪، و23٪ في قطاع الإنتاج الحيواني، و 23٪ في قطاع الإنتاج النباتي، و 4٪ في قطاع الخدمات الزراعية، و تتوزع استثمارات الهيئة في عدد من الدول، ففي السودان 66٪ من إجمالي استثمارات الهيئة، تليها مصر 6.2٪، والإمارات 5.6٪ ، والعراق 4.4٪ ، والمملكة العربية السعودية 4٪، وعمان 3.4٪، و 10.4٪ في باقي الدول الأعضاء بحسب الفرص الاستثمارية والمزايا النسبية المتاحة للدول الأعضاء.
وتماشياً مع رسالتها في توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية من خلال الاستثمار الزراعي في الدول العربية تعمل شركات الهيئة في إنتاج الحبوب واللحوم والألبان والزيوت والسكر.

وبناءً على ذلك ، قامت الهيئة بإنشاء وتنفيذ العديد من النماذج المستدامة التي تساعد في زيادة الإنتاج وإنتاجية المحاصيل، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وحماية البيئة وتنمية القوى العاملة الماهرة من خلال تنظيم برامج التدريب وبناء القدرات.

ومن أحدث البرامج المنفذة، التركيز على الابتكار واستشراف المستقبل، بهدف تحقيق نقلة نوعية وابتكارية للهيئة العربية في مجالات عملها وأنشطتها الداخلية والخارجية.
كما تنفذ الهيئة العربية برامج لدعم المزارعات وصغار المزارعين والمنتجين في الدول الأعضاء، من خلال برامج القروض الدوارة، في المناطق الريفية في كل من السودان وموريتانيا وتونس وجزر القمر ومصر وغيرها، لزراعة الذرة والسمسم والدخن والفول السوداني وغيرها من المحاصيل الغذائية الأساسية.

ووصل عدد المستفيدين إلى أكثر من 10.725 مستفيد، تمثل 58557 أسرة؛ بالإضافة إلى زيادة المساحات المزروعة والإنتاجية بمقدار ثلاثة أضعاف؛ نتيجة دعم الهيئة للمزارعين في تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة.
ومع انتشار فيروس COVID-19 والاضطرابات العالمية الأخيرة تعمل الهيئة جاهدة على تحقيق نموذج رائد للاستثمار الزراعي.
وتتوفر لدى الهيئة 10 محطات بحثية تطبيقية تعمل على تسريع الابتكار مع التقنيات الحديثة والمتقدمة، ونشر النتائج المعمول بها من خلال شركاتها. كما تقدم المحطات أيضًا عمليات ابتكار متدرجة ومتسارعة.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *