رأي ومقالات

أين حدود أثيوبيا مع السودان ؟


المصيدة الأثيوبية …
أين حدود أثيوبيا مع السودان ؟
الإعلام السوداني وقع في مصيدة أثيوبية إسمها عدم إعتراف أثيوبيا بخط 1902م.
وهي مصيدة اعتمدت على إغراق الأجواء بالأحاديث والتصريحات وتصنع التظلم victimization المبني على فذلكات تبدو تاريخية.
السؤال الذي يجب على كل إعلامي تتاح له فرصة ما مع أية مسئول أثيوبي أن يقوم بتوجيهه هو :
أنتم لا تعترفون بخط 1902 فما هو الخط الذي تعترفون به حدودكم الغربية مع السودان ؟
إذا كان صريحا وقال إنها النيل الأبيض على امتداد مجراه حتى مقرن نهر عطبرة سيكون قد أراحنا وعلمنا حدودنا في ما سيتبقى من السودان.
الأرجح أنه سيراوغ كما راوغ قبله النقس نقستا يوحنا ( يوهانس ) قتيل المتمة 1889م وهو من قومية التيجراي حين راوغ غردون وتلك قصة سنحكيها إن شاء الله.
مهما تصاعد العداء بين الأمهرا والتيجراي فهو عداء تكتيكي وليس إستراتيجي.
نعود للسؤال الغائب ونذكر به إعلامنا وإعلاميينا.
كمال حامد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *