اقتصاد وأعمال

الخبز بالكيلو .. الانتقادات تحاصر نظام البيع الجديد


تطبيق بعض المخابز بأم درمان والخرطوم وبحري لقرار حكومة الخرطوم ببيع الخبز المدعوم بنظام الكيلو بمبلغ (50) جنيهاً، أثار جدلا كثيفا من قبل أصحاب المخابز والشعبة والتي ترفض العمل بالنظام الجديد.

ماذا قال أصحاب المخابز؟
وقال بعض أصحاب المخابز لـ(السوداني)إن المشكلة الأساسية تكمن في الارتفاع المطرد في مدخلات الإنتاج وليس في البيع بالكيلو رغم ما سيجابه العمل بالكيلو من تحديات في تباين عدد قطع الخبز ما يخلق إشكالية بين المواطن وصاحب المخبز فضلا عن استقرار الإمداد الكهربائي وارتفاع تكلفة توفير جهاز الوزن والذي يتجاوز سعره بالسوق أكثر من (30) ألف جنيه..

ووصف صاحب مخبز بالجريف غرب علاء الدين الفاضل قرارالوالي بالجائر وتم دون استشارة أصحاب الخبرة وفيه غش للمواطن وصاحب المخبز ولجان الخدمات، لافتا الى رفع التكلفة للوالي قبل ثلاثة أشهر وطلب منه بالجلوس مع لجنة التكاليف لكنه لم يطلبهم بهذا القرار، موضحا بان بيع الخبز بالكيلو يزيد من صفوف الخبز ويخلق مشاكل بين المواطن والخباز، متوقعا توقف المخابز نهائيا عن الإنتاج خلال شهر فقط من العمل بالكيلو مالم تتم السيطرة على أسعار مدخلات الإنتاج.

وقال الفاضل بأنهم قدموا مقترحات لحلول الأزمة ولكن دون جدوى من الوالي وأبرز المقترحات دعم الخبز بدل الدقيق ولكن جهات معينة وقفت ضد هذه الفكرة لمصالح شخصية طالبا بالسماح للمخابز بعمل ورديتين خبز مدعوم وخبز تجاري وتسليم الخبز المدعوم للجان الأحياء والوردية التانية للمطاعم والكافتيريات والأجانب وتم رفض المقترح الذي قدمته، وشدد على معالجتها الازمة وإنهاء معاناة المواطن.
وأشار صاحب مخبز بمنطقة البراري مصطفى السر إلى ان العمل بنظام الكيلو يواجه اشكالات عدة بتباين عدد قطع الخبز بعد قطع العجينه واستمرار انقطاع التيار الكهربائي ورهن السر حل ازمة الخبز بوضع تسعيرة محددة او دعم مدخلات الإنتاج ، لافتا الى ان الكيلو ربما يكون (17) او (19) قطعة خبز ، موضحا بان هنالك مخابز لم تطبق النظام لحين الجلوس مع لجان الخدمات بالاحياء دون الدخول في مشاكل .

المواطنون يتحدثون
وانتقد عدد من المواطنين قرار بيع الخبز بالكيلو في ظل تمدد الصفوف وانعدام السلع، وقال المواطن ابراهيم معمر يقطن مدينة ام درمان ان معظم مخابز المحلية مغلقة باستثناء مخابز الاسواق التجارية، لافتا الى ان هنالك قرارات غير مقننة وغير مدروسة يتحمل اعباءها المواطن، مشيرا الى ان هنالك ندرة في الخبز .

وقالت المواطنة فاطمة الحاج لـ(السوداني) ان بيع الخبز بالكيلو يهدر الوقت ويواجه مشكلة الانقطاع المتكرر في الكهرباء ويفاقم من تمدد الصفوف أمام المخابز فبيع الخبز بالكيلو ليس حلا للازمة في ظل انعدام الغاز والدقيق، مضيفة بان هنالك بعض المخابز طبقت العمل بالكيلو وعدد الخبز حسب قطعة العجينه لافتة لهجر معظم ربات المنازل للخبز ولجوئهن للوجبات البلدية (القراصة – الكسره –العصيدة ) .

اتحاد المخابز يستغيث
‬‏
ولفت رئيس اللجنة التسييرية اسماعيل عبدالله لـ(السوداني) لصعوبة تطبيق نظام الخبز بالكيلو لان المخابز بالسودان بشكل عام تعمل بصورة تقليدية ، اشار الى ان الوالي تجاوز نقص الاوزان ولم يركز في تكلفة مدخلات الانتاج ، مبينا ان سعر الخميرة من (10) الى (13) الف جنيه ، مشيرا الى ان هنالك انقساما في العمل بالمخابز حيث يعمل البعض بنظام الجرام لمرونته ، نافيا صدور منشور رسمي للعمل بالموازين.

ورهن حل ازمة الخبز بتوفير الدقيق ، مبينا ضعف حصة ولاية الخرطوم من الدقيق وتراجعها من (47) الى (25) الف جوال اضافه لوجود ازمة في الغاز ، واوضح بان (90%) من المخابز ترفض العمل بنظام الكيلو و(10%) من المخابز تعمل بالجرام (20%) من المخابز متوقفه بسبب تكلفة مدخلات التشغيل.
وطالب عبدالله الجهات المسؤولة ومجلس الوزراء بالاهتمام بمعاش الناس وتوفير المادة الخام ، ووصف حلول ازمة الخبز بالضعيفة .

فيما أشادت الجمعية السودانية لحماية المستهلك، بقرار ولاية الخرطوم، ببيع الخبز عن طريق الوزن بواقع 50 جنيهاً للكيلو ودوّن الأمين العام للجمعية ياسر ميرغني، على تطبيق فيسبوك، الخميس الماضي ، أنهم طالبوا مراراً وتكراراً بتسعير الخبز عن طريق الوزن لا عدد القطع، معرباً عن أمله في أن يتم تطبيق الفكرة في أسعار غاز الطهي ، وقال ميرغني، إن عدد قطع الكيلو من الخبز يساوي 20 قطعة من زنة 50 جراماً، أو 14 قطعة من زنة 70 جراماً ، ولفت ميرغني إلى أن أصحاب المخابز تسببوا في تعطيل تنفيذ تسعيرة الخبز عن طريق الوزن مع رفض وضع ميزان بالمخابز .

الخرطوم : عبيــر جعفر
صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. يمكن استخدام الميزان الإلكتروني لتحديد الوزن ولكن ليس بشكل منفرد لكل زبون يأتى للمخبز. مثلا توزن من قبل العمال داخل المخبز وتوضع فى اكياس بعبوات مختلفة وتباع للزبون حسب الكمية التى يحتاجها وتكون جاهزة بالاكياس قبل قدوم الزبون ومنذ فترة كافية. ويمكن كذلك ان توزع الاكياس بالخبز الجاهزة للبقالة والسوبرماركتات لزيادة منافذ البيع للجمهور وبهامش ربح معقول للمحلات التجارية التى تلزم بالبيع بالسعر الرسمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *