جرائم وحوادث

استمرار أحداث العنف الدامية في مدينة الجنينة


نبهت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور الى استمرار أحداث العنف الدامية فى مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور منذ اندلاعها فى ليلة السبت الثالث من أبريل الجاري رغم التحسن الطفيف الذى طرأ على مجمل الأوضاع الأمنية.

واشارت فى بيان لها الى ارتفاع عدد القتلى الذين وثقتهم اللجنة منذ بداية الأحداث إلى (137) قتيلاً و الجرحى الى (221) جريحاً.

وقالت ان الجرحى والمصابون يتلقو الرعاية الطبية فى مستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي تحت إشراف الفرق الطبية المحلية بإسناد من متطوعي الهلال الأحمر السوداني الذين ما زالوا يؤدون دوراً مهماً فى مساعدة الضحايا فى المستشفيات وخارجها .

اللجنة تواصل تنسيقها وتواصلها مع الجهات الحكومية لإيجاد حلول لقضية الجرحى الذين يحتاجون إلى تدخلات جراحية متقدمة وذلك بإجلائهم إلى الخرطوم أو إرسال فريق طبي متخصصة مزودة بالأجهزة والمعدات اللازمة لإجرائها فى الجنينة .

وبلغ عدد الجرحى الذين يحتاجون إلى هذه الخدمات حتى الآن حوالي 28 جراحة عظام(18) جراحة المخ والأعصاب(9) جراحة تجميل(1) لا تزال إمكانية الوصول إلى مخازن الإمدادات صعبة والوضع يزداد سوءً مع نفاد المزيد من الأصناف الدوائية والمستهلكات الأخرى.

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *