الأخبار

والي كسلا يؤكد دعم حكومة الولاية لجهود معالجة قضايا التعليم


جدد والي كسلا المكلف امين عام الحكومة الاستاذ الطيب محمد الشيخ اهتمام الدولة في اعلى مستوياتها بالتعليم من حيث الصرف والرعاية الى جانب وضع التعليم على مستوى الولاية في مقدمة البرامج . جاء ذلك لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمؤتمر التعليم الاول بمحلية ريفي كسلا تحت شعار(فلننهض جميعا بالتعليم في ريفي كسلا)، وياتي انعقاد المؤتمر ضمن سلسة المؤتمرات التي وضعتها وزارة التربية والتوجيه بالولاية لمناقشة قضايا وهموم التعليم على مستوى المحليات وشرعت في تنفيذها وصولا الى عقد المؤتمر العام للتعليم بالولاية ، حيث ناقش المؤتمر ثلاثة اوراق عمل حول التسرب والبيئة المدرسية والاشراف التربوي. واشار الوالي الى اهمية هذه المؤتمرات التي تساعد في تشخيص الاشكاليات التي تواجه التعليم في مختلف الجوانب منوها الى الدور الذي يعول على جامعة كسلا في هذه المؤتمرات للخروج بتوصيات علمية مدروسة. وثمن الوالي الجهد الذي تقوم به وزارة التربية والتوجيه في عقد المؤتمرات لتبني قاعدة متينة لاصلاح التعليم . وقال ان التعليم في الفترة السابقة كان في ادنى سلم الاولويات ووضع الان في ظل الثورة في مكانه الصحيح باعتبار ان التعليم يمثل راس الرمح من اجل نهضة البلاد. واكد الوالي (بحسب سونا )على ضروة التركيز والبحث من اجل النهوض بالتعليم وانتاج تعليم جيد بمواصفات ومخرجات تصب في مصلحة البلاد . وطالب المؤتمرين بدراسة حال التعليم بالمحلية دراسة متانية من حيث البيئة والمعينات وجوانب مقارنة عدد المعلمين والطلاب والتلاميذ بالمحلية . وامن الوالي على دور المعلم في قيادة المجتمع وتوصيل رسالة اهمية التعليم التي وصفها برسالة الانبياء، وقال في هذا الصدد ان المعلم في مقام الانبياء يؤدي الرسالة كما ادى الرسل رسالتهم . وجدد دعم حكومة الولاية للجهود التي تبذل من اجل التعليم ومعالجة القضايا مشيرا الى استعداد حكومة الولاية لسد النقص في المعليمن بالولاية البالغ عددهم اكثر من الف معلم بعد قرار فك التوظيف. من جانبه اشار الاستاذ احمد حسن الى اهداف قيام المؤتمرات على مستوى المحليات ايمانا من الوزارة باهمية ايجاد المعالجات التي تواجه التعليم بالمحلية باشراك المجتمع المحلي في الهم . وقال ان الاشكاليات الخاصة بالتعليم متشابهة في كل المحليات الا ان كل محلية لها خصوصيتها وان الوزارة تعمل على وضع هذه الاشكاليات في استراتيجيتها لوضع الحلول لها . وامتدح مدير عام التعليم العمل الجماعي في المحلية وتعاونهم من اجل التعليم . المدير التنفيذي للمحلية موسى عبد الكريم اشار الى ان المحلية تحتاج الى نظرة خاصة من واقع موقعها الجغرافي الحدودي مع دولة اريتريا مشيرا الى تفاعل مواطن المحلية في الحصول على التعليم منوها الى اهمية المؤتمر في جانب تبادل الافكار التي تعين ادارة التعليم بالمحلية في وضع خطط تسير بالتعليم بالمحلية الى الامام .

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *