اقتصاد وأعمال

وفرة واستقرار في السلع الاستهلاكية الرمضانية


تشهد اسعار السلع الاستهلاكية الرمضانية وفرة في العرض وضعف القوى الشرائية ، وعزا بعض التجار ذلك للغلاء وعدم مقدرة المواطن على شراء مايحتاجه من السلع .

واكد رئيس تجار الجملة بسوق ام درمان فتح الله حبيب الله لـ(السوداني) وفرة كافة اصناف البضائع بالاسواق ، متوقعا حدوث زيادة في السلع الجديدة نتيجة لارتفاع سعر الدولار الجمركي ، مبينا ان سعر كيلو العدس (500) جنيه وسعر جوال السكر المستورد استقر في (10,600) جنيه اما سعر جوال كنانة (12) الف جنيه ، لافتا لضعف الطلب على السلع ما انعكس على ركود الاسواق.

وقال تاجر سلع ببحري ابراهيم طلب ان هنالك استقرارا في اسعار السلع وركودا في الحركة التجارية ، مبينا ان سعر زيت شمس عبوة (4) وربع بسعر (3,200) الف جنيه اما زيت يارا (3,700) جنيه ، فيما تراجع سعر اللبن عبوة (2) كيلو وربع الى (4,250) جنيها بدلاعن (4,5) الف جنيه وسعر رطل البن (450) جنيها ، منوها الى ان الجمعيات التعاونية انعكست على ركود السوق ، مبينا ان سعر قطعة قمرالدين (750) جنيها اما كيلو الزبيب (1,200) جنيه .

وقال تاجر سلع بشرق النيل محمد الجاك ان هنالك زيادة كبيرة في سلع رمضان ومنها الكبكبي فسعر الربع (3,600) جنيه اما ربع الفول المصري (4,100) جنيه والشاي عبوة (450) جراما من (700) جنيه أما عبوة (225) جراما من (250) جنيها لسعر القطاعي وسعر جركانة زيت الفول عبوة (36) رطلا (13) الف جنيه واستقر باكت دقيق سيقا زنة (10) كيلو (2,400) جنيه وسعر الكيلو (240) جنيها .

واكد تاجر سلع بالسوق العربي عثمان ابراهيم لـ(السوداني)استقرار اسعار السلع بالاسواق وركود حركة البيع ، متوقعا زيادة فيها عقب ارتفاع الدولار الجمركي ، مبينا ان سعر لبن كابو عبوة (2) كيلو وربع من (3,200) الى (4,5) الف جنيه فيما استقرسعر زنة (1) كيلو (1,600) جنيه وتراجع سعر السكر من (14) الى (11,700) جنيه لزنة (50) كيلو ، واصفا القوى الشرائية بالضعيفة رغم استقرار اسعار السلع ،
وشكا من ركود عام في الاسواق رغم اقتراب رمضان ، مبينا ان سعر دستة صابون الاستحمام من لوكس (2,750) جنيها والقطعه (280) جنيها وسعر صابون الغسيل وزن (200) جرام (60) جنيها للقطعة واستقر سعر معجون سيجنال وزن (120) جراما بسعر (340) جنيها ، و سعر كيلو الارز المصري (280) جنيها وقفز سعر كيلو العدس من (380) الى (500) جنيه .

الخرطوم : عبيــر جعفر
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *