سياسية

الأمين داوود: ما يحدث في الجنينة قد ينتقل إلى شرق السودان


دعا رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة الأمين داوود إلى ضرورة نبذ العنف وخطاب الكراهية ، وقال إن مايجري في الجنينة يؤكد أن السلام الذي جرى توقيعه في جوبا كان سلاماً سياسياً على الورق، مشدداً على ضرورة أن يتبعه سلام مجتمعي على أرض الواقع ، وأضاف داوود في حفل تدشين منظمة النورس الخيرية، إن ما يحدث في الجنينة قد ينتقل إلى شرق السودان والخرطوم ، لجهة أن ذات الأسباب التي قادت للعنف في الجنينة توجد في شرق السودان ، معتبراً مسؤولية تحقيق السلام ليست مسؤولية الحكومة فقط بل مسؤولية المجتمع كافة .

من جهته قال رئيس منظمة النورس الخيرية ، صلاح الدين أبوبكر ، إنهم يسعون لتعزيز اللحمة الوطنية وترسيخ قيم الحب والخير بين كافة المجتمع ، وكشف أبوبكر عن أهداف المنظمة والتي أبرزها دعم الشباب وتنظيم برامج لتدريبهم وتأهيلهم في مختلف ، وأضاف: كذلك من أهداف المنظمة بناء مشروعات تنموية يستفيد منها الوطن والمجتمع ، بالاضافة إلى تحقيق السلام المجتمعي.

الخرطوم: أحمد جبارة
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *