جرائم وحوادث

احتجاجات بالفاشر وتعليق الدراسة


أصدر والي شمال دارفور، محمد حسن عربي، قرارًا قضى بتعليق الدراسة بالمدارس بمحلية الفاشر إلى حين إشعارٍ آخرٍ.وقال الوالي في بيانٍ صحفي أمس، إنّ القرار يجئ بموجب قانون الطوارئ، ووجّه محمد حسن عربي، باستمرار العملية الأمنية الاستثنائية لتأمين الفاشر.

ومنذ الخميس الماضي، تشهد مدينة الفاشر احتجاجاتٍ طلابية لعددٍ من المدارس تنديدًا بانقطاع التّيّار الكهربائي.وقال عربي إنّه تفقّد عددًا من المدارس صباح امس ووجدها خالية من التلاميذ والأساتذة.

وأضاف” حوالي العاشرة صباحًا خرجت التظاهرات عن حدود الاحتجاج السلمي بمحاولة الاعتداء على منزل الوالي، وقامت مجموعة بالاعتداء على حرس المنزل وتمكّنت من إصابة ضابط بالاستخبارات فى الرأس، وإصابة ٤ أفراد من عناصر الحراسة شمل طعن أحدهم بالسكين فى العنق”.

وكشف تمّ الاستيلاء على سلاح كلاشنكوف ودخول بوابة المنزل بالقوّة والاعتداء بكسر بعض الملحقات بالبيت”.وأوضح عربي أنّ قوّة الحراسة والقوات النظامية التي توّلت حماية البيت والمؤسسات الحكومية تعاملت بالحكمة وتمّت السيطرة على المعتدين بسلامٍ والحيلولة دون مخطّط الحريق والاعتداء.

وأشار محمد حسن عربي إلى أنّ وسط المدينة شهد اعتداء على أحد عناصر القوات المسلّحة، وأصيب اثنان من التلاميذ.وأضاف” أصيب اثنان من التلاميذ إصاباتٍ اقتضت الحجز بالمستشفى أحدهم أصيب فى البطن بالرصاص والثاني بعبوة غاز مسيل للدموع”.

صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *