الأخبار

مسؤول رفيع بـ”الكهرباء” يكشف خطة تحسين الإمداد وتقليل القطوعات خلال رمضان


كشف وكيل وزارة الكهرباء السابق خيري عبدالرحمن عن خطة الوزارة لتحسين الإمداد الكهربائي خلال شهر رمضان وتقليل القطوعات. وقال تم تفريغ باخرة فيرنس حمولتها (36) ألف طن بعد (19) يوماً من وصولها وبدأ عملياً نقل الفيرنس إلى البارجة في بورتسودان لتعود للعمل بطاقة (130) ميقاواط، وأضاف ويتم نقل الفيرنس إلى محطة بحري الحرارية لتضيف ماكينتين بحمولة مجتمعة (200) ميقاواط للمحطة، كما سيتم زيادة الإنتاج الكهربائي المائي من سد مروي مع بداية شهر رمضان الكريم بحوالي (300) ميقاواط. ولفت خيري بحسب صحيفة (الحراك) إلى عودة عدد من الماكنات تدريجياً إلى الخدمة بعد إكمال صيانتها بالإمكانات المتاحة. وأردف حتى وإن لم تعمل بطاقتها القصوى ستساعد على تحسين الإمداد إلى أن نعبر موسم الصيف ونتسلم الاسبيرات المطلوبة لصيانتها بالكامل بحسب تعبيره. وقال بدخول الماكينة الرابعة بمحطة كوستي (أم دباكر) بحمولة (110) ميقاواط ليفوق الإنتاج الكلي للمحطة الـ(400) ميقاواط سيتحسن الإمداد خلال رمضان ويقلل ساعات القطوعات، وطالب خيري الحكومة بضرورة استمرار تدفق الوقود لضمان استقرار الإمداد الكهربائي، داعياً المواطنين إلى لعب دورهم بالترشيد المستمر في استهلاك الكهرباء، للمساعدة على تخفيض الطلب الكلي والتخفيض الإضافي لساعات القطوعات.

الخرطوم( كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *