سياسية

اعتقال (98) شخصاً بسبب نزاع قبلي في شمال دارفور


اعتقلت قوة من الدعم السريع (98) شخصاً بتهمة التورط في النزاع الذي اندلع بين أبناء قبيلة “بني حسين” بولاية شمال دارفور، ووفقاً لمصادر مطلعة فإن القوة قامت بترحيل 68 منهم إلى سجن “شالا” المركزي بمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور، بينما لا يزال 30 معتقلاً في مقر الدعم السريع بمنطقة السريف التي تبعد مسافة 238 كيلومتراً غرب عاصمة الولاية الفاشر.

وقال أحد مواطني منطقة السريف “عثمان محمود” بحسب صحيفة المواكب، إن قوات الدعم السريع شنت حملة اعتقالات منذ أكثر من 10 أيام مستمرة حتى يوم أمس وسط قيادات القبيلة.

وأوضح أن السلطات بولاية شمال دارفور تتهم عدداً من زعماء القبيلة بالوقوف خلف الأحداث التي شهدتها المنطقة قبل أسبوعين وراح ضحيتها أكثر من 45 قتيل وجريح، وأضاف: “لذلك اعتقلت السلطات 98 شخصاً ولا يزال هنالك آخرون مطلوب القبض عليهم”.

وانشطرت قبيلة “بني حسين” إلى مجموعتين في نزاع حول نظارة القبيلة، إحداهما تدعم الناظر الجديد محمد إسماعيل آدم المعين من قبل الحكومة خلفاً للناظر المستقيل محمد حامد الجدي، ومجموعة تطالب بنقل نظارة القبيلة إلى محمد أحمد المهدي، ليتطور النزاع بين المجموعتين في اليوم الأول من شهر مارس الماضي إلى نزاع مسلح أسفر عن مقتل 15 شخصاً و30 جريحاً.

(كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *