سياسية

البرهان: مُتّفقون على مُثول البشير أمام الجنائية


أكّد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أنّهم مُتّفقون على مثول الرئيس المخلوع البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية، ونفى وجود خلافات بينه وبين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مُوضِّحاً أنهم يعملون على قلب رجل واحد.

وقال البرهان في مقابلة مع “قناة الحدث”، إن المحكمة الجنائية الدولية لم تُطالب بتسليم البشير، وأشار إلى أنّهم تواصلوا مع الجنائية الدولية، وأبدت عدم المُمانعة في محاكمة الرئيس المخلوع داخل السودان أو في أيِّ مكان آخر يتم التوافق عليه بين السودان والمحكمة.

في سياق منفصل، قال البرهان، إنّ تطوير العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية يسير ببطءٍ، وكشف عن تعاون بين الخرطوم وواشنطن في المجال الأمني والاستخباراتي، وأشار البرهان إلى أنّ وفداً أمنياً إسرائيلياً برئاسة وزير الأمن زار السودان في وقت سابق، وقال “كل الزيارات السابقة كانت مُجرّد تبادُل للمعلومات وتنسيق للمواقف وتتعلّق بالجانب الأمني ومحاصرة التنظيمات الإرهابية داخل السودان وخارجه”، وأكد عدم تقديمهم لأيِّ مبادرة بزيارة وفد سوداني إلى إسرائيل، مُؤكِّداً أنّهم لم يشرعوا في أي إجراءات خاصة بالجانب الاقتصادي مع إسرائيل. وأبدى البرهان، قلقه من التصعيد الإثيوبي الذي قال إنّه يُصب في خانة النزوع للحرب، وشدّد على أنهم لن يدخلوا في حرب مع إثيوبيا، لكنهم يستعدون للدفاع عن الأراضي السودانية، مبيناً أن القوات المسلحة أعادت انتشارها داخل الأراضي السودانية، وناشد إثيوبيا بالانسحاب من الأراضي السودانية. ‎

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *