منوعات

شاعر وتشكيلي يهاجر إلى مصر نهائياً بسبب الظروف والضغوط المعيشية


غادر البلاد نهائيا بلا رجعة متجها إلي مصر الشاعر والفنان التشكيلي صلاح شلقامي بسبب الظروف الاقتصادية الضاغطة التي تمر بها البلاد وعدم احترام المبدعين وتقييمهم كما يجب في البلاد – حسب تعبيره-
وأوضح شلقامي لـ(كوكتيل): (غادرت السودان نهائياً بعد أن ضاقت بي البلد وأصبحت المعيشة فيها صعبة فحذوت حذو كثير من المبدعين السودانيين الذين هاجروا إلى مصر على سبيل المثال الموسيقار الشافعي شيخ إدريس وصلاح سلطان ومؤخراً الفنانة سمية حسن. مضيفاً:(قد يكون القرار صعباً فالوطن القطعة التي اتولدنا وترعرعنا فيها وتعلمنا فيها القراءة والكتابة ، لكن من الصعب الاستمرار في هذه الظروف ولدينا أبناء في الجامعات ومسؤوليات والبلد أصبحت طاردة والغلاء وفوضى الأسعار تسيطر على المشهد بلا رقيب ، حتى على مستوى الفنون الحظ أوفر خارج السودان لأي فنان يستطيع أن يقدم نفسه بصورة جيدة سيجد الترحاب والقبول. مواصلا:( الآن أنا في كامل سعادتي لما وجدته من احترام وتقدير هنا في مصر من قبل الفنانين والسودانيين المقيمين في القاهرة ، والحمدلله اكتملت كافة الترتيبات لافتتاح معرضي التشكيلي بالقاهرة والذي يضم أكثر من 38 لوحة.

الخرطوم: محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني



‫3 تعليقات

  1. ناس تموت وتضحي باغلي ماتمتلك من اجل الوطن وناس لوفاتت عليها وجبه تبيع الوطن

  2. يا رجل كل بيت له زول مهاجر خارج الوطن وهذا الكلام من زمن بعيد ولكن صدقنى من خرج من داره ذهب دون رجعة مقداره
    وربنا يرد غربة كل السودانيين وهم بالملايين

  3. بلادي وان جارت علي عزيزة واهلي وان ضنوا علي كرام ..
    لكن الحكمة تقول البلد البعيشك اخير ليك من البلد البعزك ..
    والعزة بالاهل ..
    والله وجدت ناس كتيرة هجروا السودان لانه اصبح طارد بعد حكومة قحط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *